شاحنة عسكرية سعودية الصنع للحروب النووية

كشفت القوات المسلحة السعودية عن شاحنة عسكرية محلية الصنع للحروب النووية.

حيث ظهرت الشاحنة في معرض أفد الذي تنظمه القوات المسلحة لدعم توطين صناعة قطع غيار المركبات ويقام في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات خلال الفترة من 21 إلى 27 فبراير الجاري.

وتقوم الشاحنة بمهمة التطهير من عوامل أسلحة الدمار الشامل، حيث تزيل الأتربة والشوائب بضخ الماء وترش مادة تطهير على جسم المركبة لتتفاعل مع المواد الملوثة ومن ثم تشطفها بالمياه الحارة لإزالة التلوث المذاب، كما يمكن للشاحنة أن تنفذ عملية تطهير للافراد عن طريق النفخ باستخدام 6 مراوش.

 وجهزت الشاحنة بالإضافة إلى المرشات التي تمتد لمسافة 4 أمتار بأدوات الوقاية اللازمة للأفراد المصابين قبل نقلهم إلى المستشفى.

 ويذكر أن تصنيع هذه الشاحنة فكرة العميد ركن عبد الإله الخريجي قائد سلاح الدفاع ضد أسلحة التدمير الشامل والمهندس عبد الله المجلي مدير الشؤون الفنية لسلاح الدفاع ضد أسلحة التدمير الشامل للقوات البرية، وقام بتصميمها وتنفيذها "الإسناد" للتجهيزات العسكرية.