طائرة تعمل على الطاقة الشمسية تنطلق في رحلة تاريخية من أبوظبي

أقلعت طائرة "سولار إمبلس 3" التي تعمل بالطاقة الشمية من مطار أبو ظبي في أول رحلة طيران حول العالم دون وقود للترويج للطاقات النظيفة. وستستغرق الرحلة التي يقودها الطيار السويسري أندريه بوشبيرغ، حوالي خمسة أشهر ومن المقرر أن تقطع 35 ألف كيلومتر على ارتفاع أقصاه 8500 متر كأقصى حد.

وكان الإقلاع قد تأخر نصف ساعة بعد أن طلب المهندسون بعض الوقت لفحص بعض الأمور في الطائرة عبر غرفة التحكم من موناكو.

ووفق جدول الرحلة، سوف تتجه الطائرة إلى عمان ومنها إلى الهند ومينامار (بورما) والصين، وخلال الشهور الخمسة المقبلة، سوف تتنقل الطائرة من قارة إلى أخرى عابرة، خلال رحلتها غير المسبوقة، المحيطين الهادي والأطلسي، حيث سيتبادل الطياران السويسريان المغامران برتران بيكار وأندريه بورشبيرغ مهمة قيادة الطائرة ذات المقعد الواحد.

وسوف يتوقف الطياران في مواقع مختلفة للراحة وإجراء أعمال الصيانة اللازمة للطائرة إضافة إلى الترويج لحملة دعم التكنولوجيا النظيفة.

وبعد الصين، ستتجه الطائرة عبر المحيط الهادئ إلى هاواي من ثم إلى ثلاثة مواقع في الولايات المتحدة، بما في ذلك مدينتي فينكس ونيويورك حيث ستكون لها وقفة رمزية في مطار (جي إف كي)، وبعد ذلك ستعبر الطائرة المحيط الأطلسي في رحلة تاريخية أخرى قبل أن تتوقف في جنوب أوروبا أو شمال أفريقيا بحسب المعطيات المناخية، ثم تعود إلى أبو ظبي.

ويشار إلى أن وزن الطائرة يبلغ 2300 كيلوغرام، ويبلغ متوسط سرعتها 70 كم/س، وتعتمد محركات الطائرة الكهربائية على 17 ألف خلية شمسية مثبتة على الجناحين للتزود بالطاقة دون الاعتماد على أي نوع من أنواع الوقود التقليدي، بينما يمتد جناحا الطائرة على طول 72م، أي أطول من جناحي طائرة الركاب بوينغ 747.