طرق الرجيم المتطورة التي تتبعها جنرال موتورز في سياراتها

منذ فترة ليست طويلة لم يكن تصميم السيارات يركز على إنقاص وزنها  شائعاً جداً في قطاع سيارات الركاب العملية الاستخدام، ولكن الحاجة إلى الاقتصاد في استهلاك الوقود قد دفع شركات مثل جنرال موتورز للاستثمار بأموال كبيرة في المجالات الأكثر أهمية: وهو الرقم الظاهر على الميزان الذي يكشف عن وزن السيارات الجديدة

وفيما يلي بعض الطرق التي تستعمل فيها جنرال موتورز تكنولوجيا السيارات الخارقة لجعل سياراتها آمنة ومريحة ومتوافقة مع قوانين الاقتصاد في استهلاك الوقود.

ووفقا لمدير جنرال موتورز التنفيذي Charlie Klein، فإن سبع سيارات جديدة قادمة من جنرال موتورز جديدة سوف يقل وزنها عن 159 كغ مقارنة مع الطرازات السابقة، وهو رقم يستطيع أن يفخر به أي صانع للسيارات.

وللقيام بذلك، و ضع المهندسون العباقرة في جنرال موتورز عبء العمل على حساب الأمور الصغيرة لتجهيزات الشاصي المختلفة في برنامج هندسة الكمبيوتر المساعد (CAE). ويستخدم قدرة الكمبيوتر للفرز السريع من خلال العديد من خيارات الشاصي المختلفة التي تستعمل لتبين أي من التصاميم تكشف الصلابة العالية للهيكل ووزنه الخفيف، يأخذ البرنامج العديد من المتغيرات في الاعتبار، بما في ذلك مسارات التحميل، وصلابة الهيكل، أداء التحطم والكفاءة الايروديناميكية، والحد من الوزن من أجل بناء السيارة الحديثة المثلى.

عندما كشف عن الجيل الجديد والحالي من مركبة البيك اب فورد F-150 لأول مرة في عام 2015 منافسة شيفروليه سيلفرادو، كان الخبر الهام حينها أن الشاحنة كانت مصنوعة الألومنيوم خاص، ساعد على تحقيق انخفاض في الوزن قدره 317 كغ مقارنة بطراز عام 2014.

إن البناء بوساطة الألومنيوم ليس شيئاً جديداً في صناعة السيارات، ولكنه سابقاً كان يستخدم فقط على سيارات الرياضية الرخيصة الثمن، وتعتبر عملية استخدام الألومنيوم في السيارا صعبة نوعاً ما حيث أنه من الصعب العمل على تشكيله بوضع صحيح، وهو ما يعني هناك حاجة لأساليب بناء جديدة لتبسيط العملية، ومن المتوقع  أن نرى هذا على سيارات جنرال موتورز الجديدة قريباً.

كما تم استخدام المغنيسيوم والبلاستيك أيضاً في أماكن كان مصنوعة من الصلب في السيارات، لجعل السيارات أخف وزناً وأكثر صلابة.

واحدة من سلبيات استخدام المواد أخف وزناً هو أن الكثافة ستصبح أقل مما يعني أن الصلابة ستصبح أقل في معظم الحالات، ومن أجل الحفاظ على سيارة قوية وخفيفة، يصبح من الضروري وضع المواد بشكل صحيح، وهذا يعني أن الفولاذ عالي القوة يستعمل في مناطق تشهد أعلى مستويات من الإجهاد في المركبات، بينما تستخدم المعادن الأخف وزناً والأكثر قدرة على الانحناء. واستبدال معدن بآخر عند العمود يعني قيادة ذات ديناميكية مختلفة، وتوفير خصائص الصلابة، والسلامة العالية. لهذا السبب يجب أن يطلب المهندسون المساعدة من برامج كومبيوتر الهندسة المساعد لانتقاء واختيار المواد التي تناسب مكون معين، واختبار تفاعلها مع مواد أخرى.

تحدي حماسي بين 16 من خبراء صيانة موبار في منطقتنا العربية

سادس حلقة من برنامج موبار من الألف إلى الياء ستكون عبارة عن تحدي بين خبراء شركة Mopar العاملين بين الوكلاء، والمواجهة...

هذه هي أسرع سيارة دفع خلفي في العالم حتى الآن

عشاق الأداء الرياضي سنزودكم اليوم بفيديو يوثق رقم قياسي خاص بأسرع سيارة دفع خلفي في العالم، سجلته نسخة معدلة بكثافة من...

صدمة لمن يرغب بشراء ماكلارين 720 اس السيارة الخارقة الجديدة

ماكلارين 720 اس – Mclaren 720s أذهلت زميلنا صهيب شعشاعة عندما اختبر قيادتها على حلبة السباق في العاصمة الإيطالية...