فضيحة فولكس فاجن ستتحول إلى فيلم بدعم من أشهر الممثلين

بعدما تعرضت شركة فولكس فاجن الألمانية لفضيحة عالمية نتيجة لكشف تلاعبها بإعطاء قراءات خاطئة لمعدلات انبعاثات غاز ثاني اكسيد الكربون من سياراتها الإنتاجية المزودة بمحرك يعمل على الديزل، إنجذبت هوليوود نحو هذه القصة لتحولها إلى فيلم سينمائي.

وفقاً لما نشرته خدمة بلومبرغ الإخبارية مؤخراً، انضمت شركة الإنتاج التي يمتلكها الممثل الأمريكي الشهير (ليوناردو دي كابريو) إلى شركة (بارامونت بيكتشرز) لإنتاج فيلم جديد تدور أحداثه عن فضيحة فولكس فاجن، استناداً إلى كتاب للمؤلف (جاك يوينغ).

وسيشارك ليوناردو دي كابريو في إنتاج هذا الفيلم، ولم يتم حتى الآن تحديد مخرج وطاقم تمثيل هذا العمل الفني المنتظر.

من الجدير بالذكر أن ليوناردو دي كابريو سبق وأظهر شغفه وحبه للسيارات الصديقة للبيئة مما دفعه لشراء أسهم في شركة فيسكر الأمريكية التي واجهت مشاكل مادية تم إنقاذها بمساعدة استثمارات صينية لتعود قريباً إن شاء الله إلى خطوط الإنتاج التجاري مع سيارتها الشهيرة كارما وطرازات جديدة أخرى، ولا يستبعد فريقنا من هذا الممثل الشهير أن يساهم بقوة في هذا الفيلم القادم حيث أنه من مناصري المحافظة على البيئة و قام بالقاء العديد من الخطب في الأمم المتحدة بهذا الشأن.

وكما ذكرنا في السابق على موقعنا عرب جي تي، اعتذرت شركة فولكس فاجن بشكل رسمي بسبب هذه الفضيحة، كما ترتب عليها غرامات مالية بمبلغ يصل تقريباً  إلى 18 مليار دولار أمريكي (67 مليار و 513 مليون ريال سعودي) في الأسواق الأمريكية فقط، كما تم الكشف عن 11 مليون سيارة فولكس فاجن تم التلاعب بها بهذه الطريقة التي تخالف أنظمة البيئة العالمية.