فيات حاولت إيقاف صنع محرك هيلكات

أثارت سيارتا دودج تشارجر و تشالنجر اس ار تي الكثير من الاهتمام بين أوساط النقاد وهواة السيارات، إلا أن تقريراً جديداً يشير إلى أن الشركة المصنعة كادت أن توقف إنتاجهما بالكامل.

فوفقاً لمجلة (Automotive News)، طلبت شركة فيات من كرايسلر إيقاف تطوير محرك (هيلكات) في بداية عام 2011، وبالفعل تم تفكيك الفريق الهندسي المختص بعملية التطوير ووُزّع أفراده على مشاريع أخرى، إلا أن اس ار تي لم تقبل بالهزيمة، واستمروا في حشد الجهود لصنع هذا المحرك، وفي النهاية قررت لجنة تطوير المنتجات إعطاء الضوء الأخضر لبدء عملية التصنيع بعد قرار الإيقاف بأربعة شهور.

وأدى هذا التغيّر إلى تطوير محرك V8 سعة 6.2 لتر مزود بشاحن سوبر يولد قوة 707 حصان و880 نيوتن.م من عزم الدوران، وهو ما أتاح لسيارة تشالنجر اس ار تي هيلكات أن تصبح أقوى سيارة عضلات في العالم، بينما تقول تشارجر اس ار تي هيلكات أنها أسرع وأقوى سيارة سيدان في العالم.

ونذكّرك عزيزي القارئ أن زميلنا صهيب قام بتجربة قيادة دودج تشارجر اس ار تي هيلكات في فعالية خاصة أقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية.