قاضي أمريكي يحسم مصير تورط بورش في قتل بول ووكر

رغم مرور أكثر من عامين على وفاة الممثل الأمريكي بول ووكر، الذي أشتهر في احتلال دور البطولة بسلسلة أفلام فاست اند فيورس، إثر تعرضه لحادث عنيف برفقة صديقه على متن سيارة بورش كاريرا جي تي، إلا أن هذه الحادثة العنيفة مازالت تلاحق شركة بورش حتى اليوم الذي حسم بعض من التهم الموجه نحو صانع السيارات الرياضية الألمانية.

حيث قرر القاضي Philip S. Gutierrez في الولايات المتحدة الأمريكية، أن شركة بورش لم ترتكب أي خطأ مصنعي في سيارتها بورش كاريرا جي تي التي توفي على متنها بول ووكر وصديقة سائق السباقات السويسري روجر روداس في حادث مروع وقع في شهر نوفمبر من عام 2013.

وأكد القاضي أنه لم يكن هناك ما يكيفي من أدلة تؤكد أن سيارة بورش كاريرا جي تي تفتقر لوسائل السلامة والأمان، وأضاف أنه لم يتوفر أي إثبات تؤكد ان أنظمة تعليق هذه السيارة الرياضية الألمانية قد تعرضت لمشكلة قبل وقوع التصادم العنيف، مما جعلها يعطي البراءة لشركة بورش من التهم الموجهة ضدها.

ومن جانب آخر، أكدت شركة بورش أن سيارة كاريرا جي تي التي كان يركبها ووكر برفقة صديقة وقت الحداث، كانت تحتاج إلى الصيانة بعد فترة طويلة من ركنها في كراج بدون استخدامها، وأن هذه العوامل ساهمت في وقوع هذا الحادث المميت.

يجدر الإشارة إلى أن بورش مازالت تواجه اتهامين قضائيين آخرين بتورطها بحادثة وفاة الممثل الشهير وصديقه، واحدة موجهة من والد بول ووكر والثانية من ابنته.