كشف أسرار عملية صنع وتطوير إطارات ميشلان

باعت شركة ميشلان المتخصصة بصنع الإطارات أكثر من 178 مليون إطار منذ بداية تأسيسها عام 1889، وبالتأكيد أن هذه الشركة الفرنسية لا تكتف بالأعداد فقط حيث أن سابقة بشكل دائم لتطوير منتجاتها وفقاً لأحدث أنواع التكنولوجيا، واليوم سنقدم لكم أعزاءنا متابعي موقعنا عرب جي تي الحلقة الثامنة من برنامج "ميشلان من الألف إلى الياء".

حلقة اليوم مختلفه حيث أن زميلنا صهيب شعشاعه تواجد في مدينة كليرمون فيران الفرنسية حيث يتواجد العديد من المصانع والمختبرات ومتحف لشركة ميشلان مما يكشف لنا عن عراقة ماضي هذه الإطارات وحاضرها الناجح ومستقبلها المشرق بإذن الله تعالى.

بدأت جولة فريق عرب جي تي من داخل مصنع كاترو لنتعرف على أقسام هذه المنشأة وعملية تصنيع الإطارات، تبلغ مساحة هذا المصنع 50 هكتار أي ما يعادل 500 دونم بطول 1.5 كم وعرض 800 متر، ويتكون من عدة أقسام؛ قسم تصنيع الإطارات، و قسم خياطة الإطارات الجديدة وعملها، وقسم تطوير وصناعة الأجهزة الخاصة بالإطارات كبيرة الحجم، بالإضافة إلى قسم العمل الإداري والقسم الخاص بالسباقت ومتحف ميشلان الذي سنعرفكم عليه من خلال حلقة خاصة قريباً إن شاء الله.

تنقسم عملية تصنيع الإطارات في مصنع كاترو إلى قسمين؛ الأول قسم الإطارات العادية الذي يعتمد على الآلات بنسبة تتراوح بين 80% إلى 90%، الثاني قسم الإطارات الرياضية المطابق لشروط الإتحاد الدولي لرياضية السيارات FIA تعتمد على الآلات بنسبة 99%.

أما بالنسبة لإطارات المركبات العملاقة فيتم صناعتها يديوياً بدون آلات، بإستثناء بعض الآلات الرافعة التي تقوم بخمل هذه الإطارات الضخمة ذات الوزن الهائل.

بعد ذلك توجه فريقنا في عرب جي تي إلى مركز لادو للتكنولوجيا الذي يعتبر أيقونة شركة ميشلان ومكان أسرارها، تجري في هذا المركز أكثر من مليار و 500 مليون عملية قياس في السنة الواحدة، وفي كل 12 دقيقة تعادل المسافة التي تقطعها العجلات في الاختبارات دورة كاملة حول الأرض، ويتم إجراء أكثر من 140 ألف ساعة من المحاكاة الرقمية لاختيار الإطارات في الأسبوع، كما يتم اختبار أكثر من 40 ألف بالسنة للبحث والتطوير.

يحتوي هذا المركز على حاسوب متطور ليتماشى مع مسؤولين ميشلان، تصل قدرته في معالجة البيانات إلى 11 ترليون عملية بالثانية الواحدة. يتضمن هذا المركز أكثر من 20 حلبة للاختبارات ويبلغ طول الحلبات كاملة 43 كم يعمل عليها 20 سائق محترف، أما حلبة السرعة القصوى فيبلغ طولها 8 كم ويمكن الوصول عليها إلى سرعة قصوى تبلغ 350 كم/س وتحتوي على مضمار مستقيم بطول 1.5 كم.

يعمل في مركز لادو 1700 موظف بموازنة سنوية ضخمة بلغت 643 مليون يورو العام الماضي، أي ما يعادل 3.5% من حجم مبيعات ميشلان حيث يعاد إستخدام هذه الأموال الضخمة في البحث العلمي والتطوير، لتكون ميشلان تستثمر أعلى مقدار مالي في العالم لتطوير صناعة الإطارات.

من المؤكد أن عملية التصوير في هذه المرافق السرية الخاصة بشركة ميشلان كانت ممنوعة، وهذه التصاوير تم إعطائها لفريقنا في عرب جي تي بشكل خاص لنوصل الفكرة لكم بشكل مبسط.

شاهدوا أعزاءنا متابعي موقعنا عرب جي تي الحلقة الثامنة من برنامجنا ميشلان من الألف إلى الياء، وتابعونا لكل جديد ومميز ومثقف في عالم السيارات لنصل معكم للعالمية باسم العرب.