ArabGT
الموقع الأكبر لأخبار السيارات في الشرق الأوسط

كشف حقيقة الأرباح الناتجة من السيارات المتطورة

2

أضاف سيرجيو مارشيوني رئيس فيات كرايسلر أوتوموبيلز، “الموت والضرائب” إلى الأشياء التي تجعل من كسب المال من إنتاج السيارات الكهربائية ضرب من المستحيل، ويقول في مقابلة مع مجلة Car البريطانية، بأن تسلا موتورز هي “اي فون السيارات”.

ربما تكون الاستعارة مختلطة، حيث أن iPhone يجلب الكثير من المال لشركة Apple، في حين أن تسلا لم تسجل أية أرباح سنوية من مبيعات سياراتها الكهربائية، ولكن المغزى من ذلك هو أن شركات صناعة السيارات يجب أن يلتزموا بما يعرفونه، وهم لا يعرفون الهواتف الذكية. 

أما بالنسبة لتطوير ميزات القيادة المستقلة؟ فتلك قصة أخرى، يقول مارشيوني، وهو في مكان بعيد جداً عن ايلون مسك مؤسس شركة تسلا الأمريكية، “إن التكنولوجيا المطلوبة لجعل السيارة تتسارع بأمان، وتقف، وتتوجه من تلقاء ذاتها هي أرخص بكثير من صنع سيارة مع نظام دفع كهربائي التي تقدم مجموعة وأداء مماثل لسيارة مع محرك ذات احتراق داخلي”.

وبدلاً من الكهرباء، فإن فيات كرايسلر قد تذهب في مسار تعديل المحركات التقليدية عبر إقحام  مزيد من القوة من محركات أصغر تدريجياً، مع صندوق تروس (جير) بثماني وتسع سرعات.

أما بالنسبة للسيارات الكهربائية، فإن مارشيوني باق على إصراره، إن فيات كرايسلر تبيع فيات 500e منذ عام 2013، في تلك السنة وضعت مجلة Wards Auto محرك 500e على قائمة أفضل 10 محركات ، في حين فازت فيات 500e بجائزة أفضل سيارة كهربائية لعام 2013 في استفتاء مجلة Road & Track. ومع ذلك فقد قال مارشيوني منذ فترة طويلة أن فيات تصنع المركبات فقط لتطبيق قوانين السيارات الخالية من الانبعاثات في ولاية كاليفورنيا، وأن الشركة تخسر ما يصل إلى 10 آلاف دولار أميركي أي ما يعادل 37,500 ريال سعودي مقابل كل سيارة فيات 500e تبيعها.

{"autoplay":"true","autoplay_speed":"3000","speed":"300","arrows":"true","dots":"true","rtl":"true"}
قد يعجبك ايضا
تعليقات