كيف تجهز سيارتك لفصل الشتاء

لا تحتاج معظم السيارات الحديثة إلى الكثير من عمليات الصيانة باستثناء الصيانة الدورية، إلا أن فصل الشتاء القارس خاصة في منطقتنا قد يؤدي إلى مفاجآت مؤسفة إذا أهملت بعض الأشياء في السيارة.

إليك عزيزي القارئ بعض النصائح حول هذا الموضوع:

تشير التقارير السنوية إلى أن معظم حالات تعطل السيارة في فصل الشتاء تنجم عن بطاريات السيارات المستنفدة، فإبقاء المصابيح مضاءة أو تشغيل أنظم تدفئة مقاعد السيارة يمكن أن يتسبب في تلف البطارية بصورة سريعة، خاصة سخان النافذة الخلفية الذي يستنفد كمية كبيرة من طاقة البطارية، ويتعين إغلاقه فور أن ينتهي من عمله.

كما يجب المحافظة دائما على خزان الماء الخاص بمسح الزجاج الأمامي ممتلئاً، بالإضافة إلى استخدام سوائل مانعة للتجمد لضمان مقاومة التجمد في درجات الحرارة المنخفضة.

ويجب أيضاً تفقد إطارات السيارة والتأكد من سلامتها نظرا لأن استخدام الإطارات في الجليد يمكن أن يزيد بصورة كبيرة من المسافة التي تستغرقها السيارة حتى تتوقف بعد الضغط على المكابح.

حافظ على نظافة السيارة في فصل الشتاء، وذلك لأن الظروف الجوية الصعبة والرمال والأملاح تزيد من الصدأ، خاصة في منطقة العجلات ونظام إخراج العادم.

ويستحوذ نظام الإضاءة على أهمية خاصة خلال فترات الليل الحالكة الطويلة، وفي الظروف التي يصعب فيها الرؤية، ويتعين على سائق السيارة أن يتفحص أضواء السيارة بصورة دورية ويتأكد من كافة خواص نظام الإضاءة.

كما ينصح بالاحتفاظ ببطانية دافئة في السيارة للاستخدام في حالة الضرورة في حال علق قائد السيارة في ازدحام مروري على إحدى الطرق الفرعية.

ويتعين على سائق السيارة المسارعة على الفور في استبدال قطع الغيار التي تحتاجها السيارة مثل فلاتر الزيت والهواء والإطارات والمكابح التي يجب فحصها لمعرفة إذا ما كانت قد بليت أم لا، بالإضافة إلى ماسحات الزجاج الأمامي، هذا إلى جانب تفقد زجاج النوافذ والتأكد من أنه محكم الإغلاق.

ومن أهم الأمور الواجب الانتباه لها عند دخول فصل الشتاء والأمطار القيادة بسرعة معتدلة وتقدير مسافات أكبر بين السيارات المتتابعة، وذلك لأن إيقاف السيارة بالكامل يحتاج إلى مسافة أكبر عند القيادة على الأسطح المبتلة أو المتجمدة.

وبالطبع عزيزي القارئ ننبهك إلى ضرورة متابعة خزان الوقود خلال فصل الشتاء وتعبئته باستمرار بمجرد وصول مؤشر خزان الوقود إلى الربع الأخير، حيث يزيد استهلاك الوقود شتاءً وخاصة في ظروف التجمد والأسطح الجليدية، كما يزيد احتمال وقوع الحوادث – لا قدر الله – ما يتسبب في الازدحامات المرورية التي تستهلك الوقود بشكل أسرع.