كيف تحافظ على بطارية سيارتك

يتراوح عمر بطارية السيارة مابين 4 إلى 5 أعوام، لكن الإهمال في العناية بالبطارية قد يتسبب في أضرار تؤدي إلى تفريغ شحنة البطارية أو تلفها قبل هذا الموعد، واليوم عزيزي القارئ سنستعرض مجموعة من أبرز الأعطال التي تصيب البطاريات وكيفية التعامل مع البطارية لإطالة عمرها قدر الإمكان.

يتوفر في السيارات نوعان من البطاريات؛ البطاريات العادية التي تستخدم السوائل، والبطاريات الجافة الحديثة، حيث يمكنك فحص حالة البطارية العادية من خلال تفقد مستوى السائل، وإذا كان أقل من المستوى المطلوب يجب إعادة تعبئة البطارية بالماء المقطر، فمن أهم الأخطاء التي تؤدي إلى تقصير عمر بطارية سيارتك عزيزي القارئ هبوط منسوب سائل البطارية.

أما البطاريات الجافة فيمكنك تفحص حالتها من خلال عدسة كريستالية في أعلى البطارية، فإذا كانت باللون الأخضر فيعني هذا أن البطارية مشحونة بشكل جيد ولكن إذا كان اللون أسوداً فهذا يعني أنها تالفة أو بحاجة إلى تصليح.

كما تتضرر البطارية من قلة استعمال السيارة عند ركنها لفترات طويلة ويعاني من هذه المشكلة الأشخاص الذين يمتلكون أكثر من سيارة أو الذين يسافرون لمدة طويلة ويتركون سياراتهم مركونة، ففي هذه الحالة يجب نزع البطارية وإيداعها لدى أحد الأماكن المختصة (موزّعي البطاريات، التجار) لحفظها لديهم بالطرق السليمة وإعادة شحنها مرة كل 15 يوم.أما إذا لم ترغب بنزع البطارية عزيزي القارئ، فيمكنك تسليم مفاتيح السيارة لأحد الأقارب أو الأصدقاء ليقوم بجولة قصيرة على متنها كل أسبوع.

وينصح الخبراء أيضاً بضرورة تنظيف جسم البطارية وأقطابها من الأوساخ وعوامل الرطوبة بواسطة قطعة قماش مصنوعة من مواد مقاومة للشحنات الكهربائية الساكنة بالإضافة إلى حماية الأقطاب من الصدأ وتنظيفها بالنشادر أو كربونات الصوديوم، هذا بالطبع عزيزي القارئ بعد نزع كابلات الشحن (السالب أولاً)

وفي بعض الأحيان يكون العطل في عمل البطارية ناتجاً عن الدينامو، فذا كان شحن الدينامو أقل من قدرة البطارية فلن يستطيع تعويض الشحن الكافي، وفي المقابل قد تتسبب زيادة الشحن في نقص الحامض، كما قد يتسبب ارتفاع درجة الحرارة عندما يكون شحن الدينامو زائداً بأضرار بالغة للبطارية.

ومن الأخطاء التي تتسبب في تلف البطارية واستهلاكها بشكل مبكر، استخدامها المفرط أثناء التوقف ولفترات طويلة مثل استخدامها لمشاهدة الأفلام داخل السيارة على شاشة دي في دي مع استخدام النظام الصوتي، إلا ان بطارية السيارة تعتمد على تفاعلات كيميائية لتوليد الطاقة، واستخدامها بهذا الشكل يؤدي إلى فقدان قوتها في زمن قصير.

كما تؤثر الأعطال الكهربائية في السيارة على البطارية، وتستهلك البطارية أيضاً عند الاصرار على بدء الحركة عندما يرفض المحرك العمل.

وللحفاظ على البطارية لوقت أطول ننصحك عزيزي القارئ بتفحص أداء الدينامو مرة كل عام على الأقل لقياس قدرة الشحن، والتأكد بشكل دوري من قوة حامض البطارية كجزء من أعمال الصيانة الروتينية التي تجريها على السيارة (كتغيير الزيت وتفقد ماء التبريد).