لبؤة داخل نيسان ارمادا اماراتية

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر لبؤة داخل سيارة نيسان ارمادا على طريق الشيخ زايد في دبي.

ظهرت أنثى الأسد "لبؤة" وهي تتحرك بحرية في المقعد الخلفي من سيارة  (نيسان ارمادا) تحمل لوحة مرور دبي.  

ودفع الفيديو معظم من شاهده إلى الاستغراب والتساؤل عن قانونية اصطحاب الحيوانات المفترسة بهذه الطريقة الخطيرة في سيارة خاصة دون تقييدها، ما قد يشكل خطراً على السائق والمارة.

 من جهته علق مساعد القائد العام لشؤون العمليات في شرطة دبي اللواء المستشار مهندس محمد سيف الزفين بقوله: "لا يوجد ما يجيز أو يمنع نقل حيوان مفترس في سيارة خاصة، إلا أنه منطقياً لا يمكن لشخص أن يقوم بنقل أسد أو تمساح او اي حيوان في سيارته الخاصة، وإن ضبط أو تم الإبلاغ عنه سيحصل على مخالفة لتعريضه حياة الآخرين للخطر".

واستغرب الزفين قيام البعض بمثل هذه الأفعال التي تضر بهم وبالآخرين، ووجه سكان الإمارات إلى أن يكونوا أكثر وعياً ويستعينوا بالشركات المتخصصة في نقل الحيوانات.

ليست هذه المرة الأولى التي يظهر فيها حيوان مفترس داخل سيارة، ففي العام 2012 شوهد أسد يطل من نافذة سيارة في منطقة جميرا بيتش ريزيدانس، ونمر يطل من نافذة سيارة أخرى في منطقة مرسى دبي.