لص يحتال على مجموعة من مالكي السيارات الخارقة في الإمارات

تعمل شرطة دبي في الوقت الراهن على  تحديد موقع رجل قام بالإحتيال على عددٍ من أصحاب السيارات الرياضية الخارقة، بعد أن اشترى سياراتهم بشيكات بدون رصيد، قبل أن يفرّ بعيداً مع تلك السيارات الثمينة.

وفي الآونة الأخيرة خدع الجاني رجل مصري يمتلك سيارة بورش كايين 2011، بعد أن عرض الأخير سيارته للبيع على الشبكة العنكبوتية مقابل مبلغ 200 ألف درهم إماراتي (54,449 دولار أمريكي)، وذهب المشتري النصاب إلى البائع على متن السيارة الإيطالية الخارقة فيراري 458 إيطاليا، ليقع مالك البورش في الفخ بعد أن وافق أن يبيع سيارته الألمانية عن طريق الشيكات المؤجله التي تبين لاحقاً أنها مزورة.

وتحيط الشكوك أن الفيراري التي ذهب بها هذا النصاب إلى الرجل المصري الذي يمتلك البورش، حصل عليها بشكل غير قانوني.

إنه لأمر صادم، أن ترى الشيكات المرجعة بعد أن تبيع سيارتك مقابلها، والغريب في هذه القصة أن هذا الرجل المصري تمكن لاحقاً من إيجاد سيارته من نوع بورش كايين معروضة للبيع مرة أخرى على الإنترنت! مما دفعه للإبلاغ عن الجريمة إلى السلطات الإماراتية.

ووفقاً للمعلومات المتوفرة لفريقنا في عرب جي تي تلقت شرطة دبي خمسة تقارير أخرى بإتهام نفس الشخص بالإحتيال والنصب.