لماذا أفضل الجير العادي على الأوتوماتيكي؟

ما زال الجير العادي موجوداً في السوق اليوم ولكنه بالتأكيد أصبح مهدداً بالانقراض خاصة وأن حجم مبيعات السيارات المزودة بجير يدوي  لا يتجاوز 5% من مبيعات السيارات على مستوى العالم، وقد أوضحنا في خبر سابق وجهة نظر الصانع الألماني بي ام دبليو في مستقبل السيارات المزودة بجير يدوي.

ولكن وعلى الرغم من هذا فإن الجير العادي ما زال يمتلك قاعدة من المعجبين الأوفياء، الذين يطرحون عدة أسباب ليبرروا تعلقهم بهذا النوع من التروس، فإلى أي درجة تعتبر هذه الأسباب مقنعة، وهل هناك ما يبرر بالفعل استمرار شركات السيارات في توفير الجير اليدوي في سياراتها؟

في البداية عزيزي القارئ فلنتعرف أكثر على وظيفة صندوق التروس في السيارة ..

لا يمكن وصل المحرك مباشرة بعجلات السيارة، وذلك لأن المحركات تدور بسرعة أكبر بكثير من العجلات ، فعلى سبيل المثال تعمل محركات البنزين عادة بسرعة دوران تتراوح بين 600 و 6,500 دورة في الدقيقة ، بينما تدور عجلات السيارة عادة بسرعة ننراوح بين صفر و 1,500 دورة في الدقيقة.

ومن خلال تروس نقل الحركة يتم تخفيض السرعة الناتجة عن المحرك بنسبة معينة لتوافق سرعة دوران العجلات ، وبالطبع فلا يمكنك عزيزي القارئ اعتماد نسبة واحدة (ترس واحد) طوال الوقت، ما يجعلك  بحاجة إلى عدد من التروس بنسب مختلفة لتتلاءم مع الوضع السرعة التي تسير بها السيارة ، وهنا يأتي دور السائق في السيارات المزودة بصندوق تروس (جير) يدوي، حيث تقع المسؤولية على السائق ليختار الترس المناسب ويمنح السيارة النسبة المطلوبة (الترس المناسب) بين سرعة المحرك  وسرعة العجلات.

أما الجير الأوتوماتيكي فيشتمل على ما يُعرف بـ"محوّل العزم" ، الذي يصل بشكل دائم بين المحرك وصندوق التروس ، فبينما يعتمد الجير اليدوي على القابض (كلتش) للوصل بين التروس والمحرك ، يصنع "محول العزم" وصلة غير مباشرة بينهما من خلال سائل خاص ، بحيث يعمل دوران المحرك على تحريك هذا السائل الهيدروليكي الشبيه بالزيت باستمرار، تنتقل حركة هذا السائل إلى صندوق التروس فالعجلات مختارة الترس المناسب دون تدخل السائق.

وعلى الرغم من أن عشاق السيارات يستمتعون في إظهار إتقانهم لفن تغيير التروس ، إلا أن عملية الضغط على القابض (كلتش) واختيار الجير ومن ثم إطلاق القابض قد تكون عملية مزعجة للبعض ، خاصة لسائقي الحافلات وسيارات الأجرة لذلك يفضل كثيرون الجير الأوتوماتيكي.

ولكن هذا لم يوقف الجدل الدائر حول أي النوعين أفضل الجير اليدوي أو الأوتوماتيكي، والذي عادة ما يدور حول النقاط التالية:

السعر

السيارات المزودة بجير عادي تكلف أقل من تلك المزودة بجير أوتوماتيكي في معظم ، فعندما تذهب لشراء سيارة ستلاحظ أن نفس السيارة تكون أرخص إذا كانت بجير عادي ، وفي بعض الأحيان قد يصل فرق السعر إلى 1000 دولار ، إلا أن هذا قد لا يكون صحيحا فهنالك بعض الأمثلة التي تضع فيها الشركة نفس السعر لكلا النوعين.

 

استهلاك الوقود

في الماضي كان من المعروف أن السيارات المزودة بجير أوتوماتيكي تستهلك وقوداً أكثر من السيارات المزودة بجير عادي ، ولكن في الحقيقة وبعد التطورات التكنولوجية التي شهدها قطاع السيارات في السنوات القليلة الماضي بدأت السيارات المزودة بجير أوتوماتيكي بتسجيل معدلات استهلاك أقل للوقود حتى أن بعض هذه السيارات تفوقت على شقيقتها ذات الجير العادي ، مثل سيارة فورد فوكس 2014 والتي يبلغ معدل استهلاكها للوقود 7.58 لتر لكل 100 كم عند استخدام الجير الأوتوماتيكي، ويرتفع بشكل طفيف إلى 7.84 لتر لكل 100 كم عند استخدام الجير العادي.

تكلفة الصيانة

إذا سألت أي ميكانيكي فسيخبرك أن العمل على تصليح سيارة بجير عادي أسهل بكثير من تصليح السيارات المزودة بجير أوتوماتيكي، ولذلك فإن كلفة تصليح السيارات المزودة بناقل تروس (جير) أوتوماتيكي أعلى بكثير، كما أن سيارات الجير العادي تحتاج إلى صيانة أقل فيما تتطلب الأجهزة والآلات الإضافية في الجير الأوتوماتيكي المزيد من الاهتمام من حيث عدد مرات تغيير الزيت وما شابه.

متعة القيادة والتحكم الأفضل

صُمم الجير الأوتوماتيكي ليختار الترس الأفضل لأي حالة ، ولكنه قد يخطئ أحياناً ويختار ترساً أعلى بسبب الضغط بقوة على دواسة الوقود ما يتسبب في إضاعة جزء من قوة المحرك ، كما أن الجير الأوتوماتيكي لا يسمح للسائق بالتدخل في سير الأحداث أو اختيار ترس أقل للحصول على عزم أكبر، وفي المقابل يوفر الجير العادي تحكماً أفضل للسائق.

إذن يمكننا القول عزيزي القارئ بأن الجير الأوتوماتيكي أسهل في الاستخدام ومريح أكثر للسائق كما أن عدداً من شركات السيارات بدأت بطرح طرازاتها بخيار الجير شبه الأوتوماتيكي حصرياً مثل سيارات فيراري اف 12 بيرلينيتا 2013 و جاكوار اف تايب 2014 وبورش 911 جي تي 3 2014، حيث لا تتوفر أي من هذه السيارات بخيار الجير اليدوي التقليدي وهو ما يشير بوضوح إلى ما ترغبه الغالبية العظمى

 بينما تكمن ميزات السيارات المزودة بجير عادي في سعرها الرخيص وتوفيرها دوراً أكبر للسائق في عملية القيادة، وفي نهاية المطاف وعند القيادة الفعلية فإن التحكم الذي يقدمه الجير العادي لا يمكن مقارنته بالجير الأوتوماتيكي، ومتعة تغيير التروس برأي الشخصي ستظل دائماً الحافز الأكبر للجلوس خلف عجلة القيادة على مقعد السائق!

لا تتردّد بمشاركتنا برأيك عزيزي القارئ في الخانة المخصصة للتعليقات، وخاصة إذا كنت من أنصار عشاق تغيير التروس!

كُتب بكيبورد: الحربي