لمبرجيني جالاردو تختبر قدرتها على السباحة

يعلم جميعنا أن السيارات الرياضية الخارقة لا تتناسب مع الإستخدام اليومي، وسبق أن عرفناكم أعزاءنا متابعي موقعنا عرب جي تي على أكثر 10 مشكلات تواجه مالكي السيارات الرياضية الخارقة.

ولكن اليوم الوضع المختلف بعد أن حصل فريقنا على فيديو يحبس الأنفاس يظهر قدرة السيارة الإيطالية الخارقة لمبرجيني جالاردو على السباحة !!! بالتأكيد ليس في بركة ولا في البحر بل على الطرق العامة في مدينة سان دييغو الساحة الواقعة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية التي غرقت إثر الفيضانات.

وكما هو واضح من خلال الفيديو المرفق في الأسفل يبدو أن سائق الثور الهائج لمبرجيني جالاردو واثق ن سيارته الخارقة ذات الإرتفاع المنخفض قادرة على السير بسرعة داخل المياه، وهي لم تخيب ظنه وفقاً لهذا التصوير القصير ولكن من المؤكد أن هذه السيارة ستواجه مجموعة كبيرة من المشكال الميكانيكية المكلفة بعد هذه الجولة المائية.

يجدر الإشارة إلى أن طراز لمبرجيني جالاردو قد توقف إنتاجه عام 2013 ليحل بدل منه طراز لمبرجيني هوراكان، وهذه السيارة التي تظهر في الفيديو هي بالتحديد لمبرجيني جالاردو LP560-4 المزودة بمحرك V10 سعة 5.2 لتر يولد قوة 552 حصان، لتتسارع السيارة من 0 إلى 100 كم/س في 3.7 ثانية قبل أن تصل إلى سرعتها القصوى التي تبلغ 325 كم/س.

برأيكم هل يستحق هذا السائق عقاباً شديداً بعد معاملته القاسية لأحد أشهر السيارات الخارقة؟