مجلس الشورى وقرار قياده المراة في السعودية

نُشرت تقارير جديدة تفيد أن مجلس الشورى في المملكة العربية السعودية لا يستطيع تشكيل لجنة لدراسة موضوع قيادة المرأة للسيارة في السعودية حسب تصريحات مصدر داخلي مطلع بالموضوع.

وقال المصدر الموثوق إنه لم يتسن لمجلس الشورى السعودي تشكيل لجنة خاصة تبحث بتوصية قيادة المرأة للسيارة، المقدمة من ثلاث عضوات "لطيفة الشعلان" و "هيا المنيع" و "منى مشيط" المتمسكات بضرورة مناقشة توصيتهن تحت قبة المجلس.

وحسب المصدر تغيبت إثنتين من العضوات الثلاث عن جلسة مجلس الشورى السعودي يوم الثلاثاء الماضي لعدم مناقشة توصيتهم من قبل المجلس.

ويذكر أن العضوات الثلاث تقدمن بتاريخ 8 من شهر أكتوبر الماضي بتوصية للمجلس، مدعومة بدراسات اقتصادية واجتماعية وآراء شرعية تطالب بالسماح للمرأة بقيادة السيارة على الطرق السعودية، إلا أن المجلس رفض قبول التوصية أو إحالتها إلى لجنة النقل بدعوى أنها لا تدخل ضمن اختصاصات وزارة النقل.        

يجد الإشارة أن عدد من الناشطات سعوديات دعت مؤخراً عبر تغريدات على موقع التويتر إلى حملة جديدة لقيادة المرأة للسيارة بتاريخ 28 من ديسمبر الجاري لمواصلة المطالبة بهذا الحق.

شاركنا عزيزي القارئ برأيك في خانة التعليقات هل أنت مؤيد أم معارض لقيادة المرأة للسيارة في السعودية.