مدير في بي ام دبليو يكشف اسرار نسخ i8 القادمة

تناقلت المواقع الإلكترونية مؤخراً تقارير عن نية شركة بي ام دبليو البدء في تصنيع نسخة عالية الأداء من سيارة اي 8. ، ولكن الأخبار لم تكن مؤكدة، واليوم عزيزي القارئ أكّد رئيس قسم M في شركة بي ام دبليو هذه الأخبار.

فخلال مقابلة أجرتها معه مجلة (Autovisie) الهولندية قال (فرانسيس فان ميل) الرئيس الجديد لقسم M للسيارات الرياضية أنهم قد شرعوا بالفعل في تطوير نسخة قوية من  سيارة اي 8 الهجينة بقدرة حصانية تزيد على 400 حصان.

ولكن المثير عزيزي القارئ أنهم سيستخدمون نفس المحرك ثلاثي الاسطوانات ذي سعة 1.5 لتر المستخدم في طراز بي ام دبليو اي 8 الحالي وسيرفعون قوته إلى قرابة 300 حصان ، أي بمعدل 200 حصان لكل لتر وهو ما يُعتبر أعلى معدل قوة للسعة في العالم!

مهمة تليق بشركة بي ام دبليو العريقة!

ومع المحركين الكهربائيّين نتوقع أن تتجنب السيارة مشاكل مثل تأخر استجابة الشاحن التوربيني (Lag) كما قد لا تظهر أي أعطال إلا بعد فترة طويلة ، فعلى الرغم من ثقتنا العالية في الصانع البافاري ، إلا أن توليد كل هذه القوة من محرك صغير  لا بد أن يرافقه بعض المتاعب وخاصة على المدى الطويل.

ولذلك فإن التقارير السابقة تبدو أقرب للمنطق عزيزي القارئ، حيث قالت الشائعات في البداية أن الشركة ستعتمد على محرك سعة لترين، وقد سبق أن قامت العديد من الشركات بتوليد قوة 300 حصان من محركات بها الحجم وبكل سهولة.

ومن التصريحات المثيرة التي أدلى بها (فان ميل) أن قسم M لن يشارك في تطوير السيارة ، وذلك لأنهم لم يشاركوا في صنع سيارة اي 8 من البداية ، ولا يمكنهم الآن التدخل في سير العمل، فهم لا يعملون بهذه الطريقة.

وفي النهاية كشف مدير قسم M الرياضي كذلك أن  شركة بي ام دبليو ما زالت تفكر في صنع نسخة سبايدر (سيارة كشف) من سيارة بي ام دبليو اي 8 ، على الرغم من الشائعات السابقة حول مصير بي ام دبليو i8 سبايدر.