مرسيدس اس 63 ايه ام جي معدلة بقوة 1000 حصان

قدمت شركة مانسوري المتخصصة بتعديل السيارات حزمة تحسينات جبارة للسيارة الألمانية مرسيدس اس 63 ايه ام جي - Mercedes S63 AMG – لتتحول إلى وحش قادر على تحدي أقوى السيارات الخارقة.

سنتحدث في البداية على التعديلات الخارجية التي وفرتها مانسوري لسيارة سيدان عالية الأداء مرسيدس اس 63، والتي تضمنت العديد من الأجزاء المصنوعة من الكاربون فايبر، حيث زودت السيارة بجناح خلفي وبإطارات جديدة قياس 22 إنش وبنظام عادم رياضي.

ووصلت التعديلات إلى داخلية مرسيدس اس 63 ايه ام جي، التي حصلت على مقود جديد ودواسات مصنوعة من الألومنيوم وعتبات أبواب مضيئة، كما يمكن للعميل أن يطلب داخلية مكسوة بالجلد مع تطعيمات من ألياف الكاربون أو الخشب.

وأخيراً سنتحدث عن التعديلات الأكثر أهمية التي وفرتها مانسوري لتحسن الأداء الميكانكي لسيارة مرسيدس اس 63، وتتوفر هذه التعديلات بفئتين، الأولى تعمل على رفع قوة محرك V8 ذي سعة 5.5 لتر المزود بشاحن توربيني مزدوج لتصل إلى 800 حصان و 1200 نيوتن.متر من عزم الدوران، مما يمكّن السيارة من الوصول إلى سرعة 100 كم/س بعد إنطلاقها من السكون في 3.6 ثانية.

أما الفئة الثانية من التعديلات الميكانيكية والتي تحمل اسم (M1000)، فتمكن محرك سيارة مرسيدس اس 63 ايه ام جي أن يولد قوة 1000 حصان و 1400 نيوتن.متر من عزم الدوران، لتتسارع السيارة من 0 إلى 100 كم/س في 3.2 ثانية قبل أن تصل إلى سرعتها القصوى التي زيدت لتبلغ 300 كم/س.