مصرع عائلة سعودية من 11 شخصا في حادث شنيع

تسبب حادث شنيع فجر اليوم السبت بين شاحنة وسيارة تويوتا يارس في مصرع 11 شخصاً من عائلة واحدة على طريق شقراء- أم حزم- القصيم في السعودية.

وبحسب مديرية الدفاع المدني تم إخراج 11 جثة بصعوبة من السيارة الصغيرة المسحوقة جراء اصطدمها بشاحنة وجهاً لوجه، وتعرف أقارب العائلة على الجثث وهي لسعودي (40 عاماً) وزوجته الثانية (23 عاماً) و6 بنات تتراوح أعمارهن بين 5 إلى 18 سنة  ورضيعة بعمر شهرين، وطفل عمره عامين وآخر بعمر 7 أعوام.

ويذكر أن المتوفى هو من رجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في منطقة القصيم ويدعي " شوعي أبو عجرة"،  وكان عائداً إلى مقر عمله في القصيم بعد إجازة قضاها مع أسرته في مسقط رأسه في مركز الشقيري في جازان لكنه تعرض للحادث على طريق شقراء- أم حزم- القصيم على مسافة 45 كم شمال شقراء.

وتبقى من العائلة طفل في العاشرة من عمره يدعى ريان وذلك بعدما رفض العودة مع عائلته إلى القصيم وقرر البقاء عند جدته في مركز الشقيري في محافظة ضمد في جازان.

نسأل الله أن يتغمد المتوفين برحمته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، وأن يجنبنا وإياكم عزيزي القارئ شر الحوادث.