مصير غامض ينتظر أفخم سيارات الدفع الرباعي

اتجهت معظم شركات السيارات إلى غمار المنافسة في إنتاج سيارات الدفع الرباعي لتنتقل إلى عالم مختلف يضم ذوقاً آخر من العملاء الذين يسعون لشراء سيارات يمكن استخدامها بشكل يومي وعلى شتى الطرق.

حيث تشهد سيارات اس يو في وكروس أوفر إقبالاً واسعاً من كافة أنحاء العالم، مما زاد من إنتشار هذه السيارات متعددة الاستخدمات على كافة الطرق، وجعل مصنعي السيارات الفاخرة يفكرون في صنع هذه المركبات أيضاً.

وسبق أن نشرنا على موقعنا عرب جي تي تقريراً مفصلاً، يوضح كيف تتوجه أنظار أفخم السيارات أمثال مازيراتي و بنتلي و لمبرجيني ورولز رويس إلى الطرق الوعرة.

ولكن المعلومات الجديدة المتوفرة لدينا، تؤكد وجود بعض التخوفات من إنتاج سيارة دفع رباعي فارهة، وسنحصر هذه الشكوك بالتحديد مع شركتي رولز رويس و لمبرجيني.

فقد أكد مصدر داخلي من شركة لمبرجيني الإيطالية، أن مصير إنتاج سيارة لمبرجيني اوروس لم يتم تحديده حتى الآن، بما أن الشركة متخوفة من مشكلة الكساد الإقتصادي العالمي ومن الأوضاع السياسية في منطقة الشرق الأوسط التي تعتبر من أهم الأسواق في العالم.

أما شركة رولز رويس الإنجليزية المتخصصة بصنع السيارات الفارهة التي تليق بالملوك وكبار الشخصيات، فلم تحدد قرارها الرسمي حول إنتاج سيارة دفع رباعي تحمل فخامتها.

وحسبما صرح عضو في مجلس إدارة شركة بي ام دبليو - المالكة لعلامة رولز رويس – مؤخراً، " نحن نفكر جدياً في صنع سيارة رولز رويس اس يو في،  50% من السيارات التي يتم بيعها في العالم من فئة الاس يو في، ولكن لم يتم اتخاذ القرار الرسمي نظراً لوجود بعض الترددات".

ورغم هذه الشكوك والتخوفات، إلا أن شركة بنتلي اتخذت قرار الكشف عن النسخة الإنتاجية  من سيارتها الاختبارية بنتلي EXP 9 F في عام 2016، ومن المتوقع أن تحمل هذه السيارة اسم بنتلي فالكون.

أما شركة مازيراتي فأكدت أن النسخة الإنتاجية من سيارة مازيراتي كوبانج الاختبارية التي ستحمل اسم مازيراتي ليفانتي ستظهر في عام 2015، ولن تنافس النسخ الرخيصة من بورش كايين.

منافسة مميزة على وشك البدء في فئة سيارات الدفع الرباعي الفاخرة، وستكشف لنا الأيام القادمة ان شاء الله عن السيارة التي ستسجل أكبر نجاح في هذا السوق الجديد.