ناقلة جنود روسية بتصميم من المستقبل

عند الحديث عن الجيش الروسي، يتخيل الناس آلاف المركبات القوية القديمة، فلك عزيزي القارئ أن تتخيل حجم المفاجأة عندما شاهدنا شركة ZIL التي تشتهر بصنع الجرارات الزراعية وقد صنعت هذه المركبة الاختبارية مستقبلية التصميم ليستخدمها الجيش كناقلة للجند.

وتبدو المركبة التي لم تُسمى بعد وكأنها خارجة من أحد ألعاب الفيديو الإلكترونية أو أفلام الخيال العلمي، التي يحارب فيها الجنود ضد الغزاة الفضائيين!

ويقول موقع (TRucklist) الروسي الذي نشر الخبر أن المركبة مصممة لنقل 10 أشخاص إلى المعارك، سائق و9 جنود مسلحين بكامل عتادهم، بحيث يجلس السائق والقائد العسكري في الأمام وخلفهم 6 جنود يجلسون على المحور الطولي للمركبة واثنان آخران في الخلف عند البابين الخلفيين.

وصممت ZIL مقدمة المركبة بشكل منحدر على نحو يشبه السيارات الفائقة الاختبارية، مع هيكل سفلي منحدر أيضاً قد يساعد في الوقاية من الألغام الأرضية.

وكما تقول بعض المواقع الإخبارية فإن هذه المركبة جاءت كجزء من برنامج تفويض للجيش الروسي في عام 2010 لصنع مركبة دفع رباعي للاستخدامات العسكرية يتراوح وزنها بين 1 و 2.5 طن ، وإذا صحّت هذه التقارير فهذا يعني أن ناقلة الجند الروسية هذه غير مغطاة بدروع مضادة للرصاص، فسيارة رنج روفر يبلغ وزنها تقريباً كوزن هذه المركبة بفارق بضع مئات من الكيلوغرامات فقط، وهي بالطبع لا تتسع لعشرة ركاب.

ومن الصادم الأمامي إلى الخلفي يبلغ طول المركبة 6,330 ملم، مع قاعدة عجلات بطول 3,800 ملم و ارتفاع بمقدار 2,566 ملم، وعند تحميلها بطاقم كامل مع كافة الدروع والمعدات يصل وزن ZIL إلى 4,570 كجم، بينما تعتمد على محرك ديزل رباعي الاسطوانات من نوع (Cummins B) يولد قوة 185 حصان ويتصل به ناقل تروس (جير) يدوي بخمس سرعات.

شاركنا برأيك عزيزي القارئ في هذه المركبة الروسية ذات التصميم المستقبلي، ولكن بعد مشاهدة الصور في الأسفل.

رولز رويس تتحطم في حادث مؤسف بالمغرب

رولز رويس تتحطم في حادث مؤسف بالمغرب


تظهر الصور السيارة الفاخرة رولز رويس رايث محملة على شاحنة في المغرب بعد...

سيارات سيف علي خان

نقدم لكم متابعينا الأعزاء سيارات النجم الهندي سيف علي خان.
حيث امتلك الممثل الهندي البالغ من العمر 46 عاماً سيارات...

نيسان التيما 2019 الجديدة كلياً تظهر وهي متخفية

نيسان التيما 2019 الجديدة كلياً ظهرت مؤخراً وهي متخفية أسفل التموهيات التي تحجب ملامحها القادمة، وتمكنت عدسات المصورين...