ArabGT
الموقع الأكبر لأخبار السيارات في الشرق الأوسط

نتيجة التصاق سيارتي موستنج 2015 و موستنج 1965 مع بعضهما

0

عندما يتعلق الأمر بسيارة موستنج، فإن فورد تحب أن تلتزم ببعض الطرق القاسية كي تضرب مثلاً عن مدى روعة هذه السيارة الرياضية، قد يكون ذلك من قبيل المصادفة، ولكن كل هذه الأعمال المثيرة تنطوي عن فخر الصناعة. 

في البداية، قام الصانع الأمريكي بقطع فورد موستنج الجديدة إلى نصفين وأعادت بنائها على قمة مبنى امباير ستيت، أحد أشهر ناطحات السحاب في مدينة نيويورك، فقط لتصدم الجميع.

أما الآن فقد وضعت فورد سيارتي موستنج تحت المنشار فقط لإظهار كيف تطورت هذه السيارة القوية على مر السنين، وللقيام بذلك تم التضحية بسيارتي موستانج طراز 1965 و2015 وقطعهما من منتصفهما بشكل طولاني.

ومن ثم تم الصاق السيارتين مع بعضهما لإظهار نسبة التغيرات على الشكل الخارجي والداخلي على مر السنين لطراز موستنج، و تم الحفاظ على التصميم الداخلي للسيارتين أيضاً، مما يسمح بالمقارنة بين المقصورتين التي يفصل بين شكلهما وتصميمهما نصف قرن. 

وكما قد يتوقع المرء، فإن موستنج الأحدث هي أكبر بكثير من الطراز القديم،  وبصرف النظر عن النمو العام للسيارات حيث يرتفع الطلب للراحة، فإن مزايا السلامة قد ارتفعت بشكل هائل.

إن عرض سيارتي موستنج الملتصقتين سيكون دائماً في مكتب الولايات المتحدة للبراءات والعلامات التجارية المسجلة في بولاية فرجينيا الأمريكية، إن المتحمسين قد يتمتعون بهذا العرض لمنحهم القدرة على مقارنة كيف تتغير السيارات بعد مرور أجيال عديدة وكيف تغيرت تكنولوجيا السيارات على مر الزمن، ولكن السبب في تقسيم موستنج هو كي تظهر كيف تقوم براءات الاختراع والعلامات التجارية بخلق بيئة أعمال تؤدي إلى الإبداع الحقيقي.

عندما أنتجت موستنج الأولى عام 1964، لم يتم تقديم أي براءة اختراع للتصميم أو لتكنولوجيا السيارة، ولكن ذلك بعيد كل البعد عن العصر الحديث لأن موستنج الجديدة لديها 37 براءة اختراع للتصميم فقط، إن فورد ستقوم بكل ما يساهم في إنتاج مثل هذه السيارات الرائعة، وكل ما عليها هو أن تستمر في فعل ما تفعله لأن ذلك أدى إلى نتائج جيدة حتى الآن.

{"autoplay":"true","autoplay_speed":"3000","speed":"300","arrows":"true","dots":"true","rtl":"true"}
قد يعجبك ايضا
تعليقات