نظام باشر الجديد لرصد المخالفات والحوادث في السعودية

بدأت إدارة المرور في التشغيل التجريبي لنظام باشر المروري لرصد المخالفات ورفع تقارير الحوادث وربط رجال المرور على الطرق مع نظام المرور والمركز الوطني للمعلومات.

حيث يستخدم رجل المرور نوعين من الأجهزة الإلكترونية اليدوية، أولهما يسجل المخالفات المرورية والآخر يسجل الحوادث ويرسلها في نفس اللحظة، دون الحاجة للأوراق والقسائم والمستندات.

ويسجل نظام "باشر" المخالفات إلكترونياً ويقوم بإرسال إشعار إلى المخالف برسالة نصية تصل إلى جوال مالك المركبة في نفس اللحظة، أما الحوادث فيتم تسجيلها عن طريق أجهزة مرتبطة بمكتب المرور ومكتب التقدير، ليراجعه المتضرر من الحادث في وقت لاحق ويجد تفاصيل الحادث مسجلة بالكامل.

ويساهم النظام في القبض على المطلوبين والعثور على السيارات المسروقة، فبمجرد إدخال رقم لوحة السيارات تظهر معلومات السيارة والسجل المدني للسائق وإذا ماكان مطلوباً أو كانت السيارة مسروقة أو مطلوبة.

وتعتبر إدارة العامة للمرور المرحلة الحالية تجريبية لنظام باشر المروري، بعد أن خضع عدد من ضباط المرور لدورات تدريبية على استخدام الأجهزة، تمهيداً لتدريب بقية رجال المرور والبدأ بالتطبيق الفعلي للنظام الجديد الذي يهدف إلى تسريع الإجراءات المرورية وفق أنظمة تقنية متطورة وحديثة.