هل حقاً ستصبح بي ام دبليو i8 في جيلها الثاني بهذه القوة الهائلة

تمتلك سيارة بي ام دبليو i8 الرياضية الهجينة تصميماً مذهلاً مكنها من أن تجذب الأنظار نحو الحاضر القادم من المستقبل، فمنذ أن ظهرت بنسختها الاختبارية في عام 2011 وكنا ننتظر في وقتها كيف ستبدو النسخة الإنتاجية منها، التي طلت علينا خلال عام 2014 لتسجل نجاحاً في شكلها الخارجي بالإضافة إلى أنظمتها الميكانيكية المتطورة.

فسبق واختبر زميلنا صهيب شعشاعه سيارة i8 قبل أن تتوفر للبيع في الأسواق، وكان لزميلنا كريم ديب أيضاً وقفة مع هذه السيارة ضمن برنامج تجربة قيادة، تعتمد هذه السيارة الألمانية على  بنظام هجين مكون من محركين؛ المحرك الأول كهربائي في الأمام يحصل على طاقته من 6 بطاريات ليثيوم يولد قوة 131 حصان و 250 نيوتن.متر من عزم الدوران يتصل بجير أوتوماتيكي من سرعتين فقط يوصل القوة للمحور الأمامي بالسيارة، والمحرك الثاني الموجود بالخلف والذي يعمل عل البنزين فهو ثلاث الاسطوانات مع شاحن توربيني مزدوج سعة 1.5 لتر يولد قوة 231 حصان و 320 نيوتن.متر من عزم الدوران.

يبلغ مجموع قوة وعزم المحركين الذين تمتلكهما سيارة بي ام دبليو اي 8 عندما يعملان معاً 362 حصان و 570 نيوتن.متر، لتعمل السيارة في وقتها بنظام دفع رباعي للعجلات.

أما بالنسبة للجيل الثاني من سيارة بي ام دبليو i8 المتوقع أن تظهر خلال عامي 2022 و 2023، فحصل فريقنا في عرب جي تي على معلومات غير رسمية ترجح أن هذه السيارة ستتخلى عن محركها الذي يعمل البنزين لتعمل فقط على الكهرباء، وستعتمد على ثلاثة محركات كهربائية ستولد قوة 750 حصان (559 كيلوواط).

وإذا صحت هذه المعلومات من المؤكد أن بي ام دبليو ستعمل على تطوير البطاريات المتوفرة في سيارة i8 لتتمكن من قطع مسافة 480 كم باستخدام الشحنة الكهربائية الواحدة.

ومن الجدير بالذكر أن الصانع الألماني سبق وأكد أن النسخة الإنتاجية من سيارة بي ام دبليو i8 رودستر ذات السقف المكشوف ستظهر خلال عام 2018، وأشار إلى أنه سيقدم في عام 2021 سيارة كهربائية تعتمد بالكامل على أنظمة القيادة الذاتية إن شاء الله.