هل ستزود السيارات القادمة بهذا الزجاج المتطور

لم تعد شركة فورد الأمريكية تخفي نواياها للحصول على كميات كبيرة ورخيصة الثمن من الكاربون فايبر.

وكما تعلمون أعزاءنا متابعي موقعنا عرب جي تي أصبحت معايير الكفاءة والسلامة ملحّة أكثر من أي وقت مضى، وهذا يعني أن السيارات بحاجة إلى أن تكون أخف وزناً وأقوى – دون أن تصبح باهظة الثمن – وباستبدال المكونات الفولاذية لوحدات من ألياف الكربون يمكن أن يقطع شوطا طويلاً في تخفيض وزن السيارة للوصول لوزن مثالي.

تقارير السيارات الأخيرة تشير لقصة شراكة خفية، حيث بدأت فورد بإلقاء نظرة على حلول خفيفة الوزن، وستكون شركة (كورنينغ) التي تصنع زجاج جوريلا القوي جداً والخفيف الوزن من ضمن الخيارات المتوقعة لهذه الشراكة.

حيث تستخدم شركة بي ام دبليو بالفعل زجاج جوريلا على سيارتها بي ام دبليو i8، مما ساهم بتقليل وزن الزجاج الأمامي لهذه السيارة الرياضية الهجينة بنسبة وصلت إلى 30%.

كما ستتجه فورد للحلول التقليدية في تطوير سياراتها، حيث سيكون الأولوية لتقليل وزن السيارات الجديدة.

ويبدو أن الاتجاه لهذه الحلول سيقابله طلباً كبيراً وانتشاراً واسعاً لزجاج جوريلا، كونه يحمل حلاً لمشكلة الوزن ولن يطول الوقت حتى تكون جزء لا يتجزأ من صناعة السيارات.