وأخيراً معلومات جديدة عن حالة شوماخر الصحية

رغم مرور أكثر من سبعة أشهر على مغادرة الأسطورة مايكل شوماخر مستشفى لوزان الجامعي في سويسرا، ليستكمل علاجه في منزله في سويسرا، إلا أن عائلة بطل العالم لسبع مرات في سباقات الفورمولا 1 تحفظت على إخفاء حالة مايكل الصحية.

ولكن فريقنا في عرب جي تي حصل الآن على تصريحات رسمية أدلت بها (سابين كيهم) المتحدثة الرسمية باسم مايكل شوماخر، "نحن سعداء من تحسن شوماخر، أقول ذلك مع الأخذ بعين الاعتبار فداحة الإصابة بالرأس".

كما أكدت (كيهم) أن مايكل شوماخر يحتاج إلى وقت كثير لإستعادة صحته.

ومن الجدير بالذكر أن مايكل شوماخر قد تعرض لكدمات شديدة في رأسه بسبب سقوطه على صخرة أثناء تزلجه على الثلج في منتجع (ميريبيل) في جبال الألب بتاريخ 29 من شهر ديسمبر من عام 2013.

وخضع أسطورة الفورمولا 1 بعد هذا الحادث العنيف لعمليتين جراحتين في الدماغ مما أدخله في غيبوبة مصطنعة طبياً قبل أن يستيقظ في شهر سبتمر من عام 2014، ليغادر المستشفى الذي كان يمكث فيه في مدينة غرونوبل الفرنسية ويذهب إلى مستشفى لوزان الجامعي في سويسرا لإكمال برنامج إعادة التأهيل، ثم أعادته زوجته إلى منزله في سويسرا لمواصلة برنامج علاجه بعد أن سجل بعض التحسن.

ويتمنى فريقنا في عرب جي تي الشفاء العاجل لأفضل سائق في تاريخ سباقات الفورمولا 1.