10 مواصفات سيارات لن تستطيع شرحها لأبنائك

في كل عام تأتي السيارات الجديدة  بالمزيد من المواصفات والأشكال الجديدة ، بينما تبدأ بعض المواصفات بالانحسار حتى تختفي تماماً من عالم السيارات، كمواصفة أحزمة الأمان الأوتوماتيكية أو فتحات التهوية في أرضية السيارة، حيث تتأثر هذه المواصفات بعدة عوامل مثل التطور التكنولوجي و أسعار الوقود والأهم من ذلك ذوق الزبائن.

وإذا كنت منقطعاً عزيزي القارئ عن سوق السيارات لفترة طويلة، فستتفاجأ إذا ما قررت شراء سيارة جديدة، لأنك ستجد أن بعض المواصفات المتعارف عليها لم تعد متوفرة في السيارات، أو أنها أصبحت مواصفات إضافية ستكلفك المزيد من المال، واليوم سنقدم لك في هذه القائمة 10 مواصفات مرشحة للانقراض من عالم السيارات بالكامل.

 

مشغل الأقراص المدمجة CD

مشغل الأقراص المدمجة سيصبح عما قريب شيئاً من الماضي، فمع سهولة تنزيل الملفات الصوتية ومن ثم بثها إلى السماعات عبر تقنية البلوتوث أصبح مشغل الأقراص المدمجة جاهزاً إلى النتقال إلى المتحف التاريخي، وقد لاحظ فريق عرب جي تي اختفاء هذه المواصفة من العديد من لائحة المواصفات الأساسية في كثير من السيارات خلال العامين الماضيين، فعلى سبيل المثال لا يتوفر مشغل الأقراص المدمجة في سيارات شيفروليه طراز سونيك 2014 ولا حتى كمواصفة إضافية.

 

 المفتاح المعدني

تم استبدال مفاتيح إلكترونية جديدة بالمفتاح المعدني التقليدي منذ فترة طويلة، وأصبح معظم السائقين يعتمدون على المفاتيح الإلكترونية لفتح السيارة والصندوق الخلفي ، كما أن ميزة "زر تشغيل وإيقاف المحرك" جعلت المفاتيح المعدنية بلا فائدة ، وفي السيارات الفخمة نجد أن أقفال الأبواب تفتح تلقائياً بمجرد اقتراب حامل المفتاح من السيارة دون الحاجة لإخراج المفتاح من جيبه.

ومؤخراً زوّدت كثير من الشركات سياراتها ببرامج تفاعلية مع الهواتف الذكية، بحيث يمكنك فتح وإغلاق السيارة باستخدام تطبيق خاص على هاتفك الذكي.

 

 النوافذ اليدوية

لا زال هذا النوع من النوافذ موجوداً في بعض النسخ ذات المواصفات المحدودة والتي تباع بسعر رخيص ، ولكن من النادر أن تجده في السيارات الحديثة ، وبالطبع عزيزي القارئ فقد تطورت النوافذ الكهربائية كثيراً منذ ظهورها الأول عام 1948 ، ونجح المهندسون في رفع جودة أدائها وفي تجنب الأعطال التي كانت تتعرض لها النوافذ الكهربائية سابقاً.

 

هوائي راديو السيارة

الهوائي الكهربائي الذي يستخدم لاستقبال موجات AM  و FM لم يعد موجوداً في معظم السيارات الحديثة ، فقد أصبحت الشركات تدمج مستقبلا موجات الراديو في الزجاج الخلفي أو تضعها بشكل مستقل على سقف السيارة على شكل زعنقة القرش لتمنح السيارة لمسة تصميمية جمالية، واستخدم هذا التصميم الجديد أيضاً (زعنفة القرش ) لوظائف تحديد المواقع باستخدام الأقمار الاصطناعية GPS ولتقوية بث الهواتف.

ولكن الاستثناء الوحيد يبقى سيارات الشرطة التي تستخدم أنواعاً مختلفة من الهوائيات لموجات الراديو المختلفة.

 

الجير العادي

الجير اليدوي الذي يستخدم القابض يستحق الانضمام إلى هذه اللائحة منذ زمن بعيد ، فقد تطورت أنواع الجير الأوتوماتيكي بشكل كبير في الآونة الأخيرة وأصبحت أسهل في الاستخدام وأكثر اقتصادية وأقل كلفة من السابق ، فيما تقلصت مبيعات السيارات المزودة بجير عادي على مستوى العالم إلى أقل من 5% خلال العقد الأخير، على الرغم من بعض التحسن الطفيف عام 2012.

 

المكابح اليدوية

المكابح اليدوية التي تعرف أيضاً باسم مكابح الطوارئ ، بدأت تختفي مؤخراً ليحل محلها مكابح كهربائية ظهرت للمرة الأولى على سيارة رينو (فيل ساتيس) طراز 2001، فمع انحسار الجير العادي لم يعد هنالك حاجة للمكابح اليدوية لإيقاف السيارة ومنعها من التراجع على المرتفعات قبل إطلاق القابض (كلتش)، ومع التقنيات الجديدة كنظام "المساعدة على صعود التلال" أصبح هذا النظام يسيطر على السيارة عند التوقف على المرتفعات ويطلقها عندما يضغط السائق على دواسة الوقود.

 

المقاعد الصفية

المقاعد المسطحة التي تتسع لثلاثة ركاب في الأمام والخلف في السيارات الأمريكية كانت من المواصفات القياسي في السيارات الأمريكية حتى وصول الطرازات الأصغر والأكثر رياضية في آخر الخمسينيات، ولكن مع استخدام مقعدين مستقلين صغيرين  في الأمام استطاع مصنعو السيارات أن يزيدوا من مساحة الجلوس للراكب الواحد وتركوا مساحة مخصصة لعتلة تغيير التروس .

وعلى الرغم من أن المقاعد المستقلة كانت أكثر رياضية ووفرت ثباتاً جانبياً أفضل مع أحزمة أمان مثبتة بطريقة أفضل، إلا أن المقاعد الصفية الأمامية استمرت في السيارات الكبيرة حتى توقف استخدامها لاحقاُ مع إصدار الجيل الجديد من شيفروليه إمبالا 2013  .

 

سيارات السقف الصلب الشبيهة بالسيارات المكشوفة

صنعت السيارات الكشف ذات السقف الصلب دون قائم وسطي لتبدو كسيارات الكشف الحقيقية عند إغلاق السقف، وكانت هذه الميزة التصميمة رائجة في الخمسينيات تماما الزعانف الخلفية في سيارات العضلات ، حيث كان المصممون يسعون دائماً للبحث عن أفكار جديدة ليقدموا تصميماً جديداً كل عام كما جرت العادة، وانتشر هذا الأسلوب التصميمي إلى السيارات ذات الأربعة أبواب وحتى مركبات (ستيشن) العائلية.

إلا أن هذا النوع من السيارات بدأ بالانحسار في السبعينيات بمطابقة المواصفات الفيدرالية المتعلقة بالسلامة في الولايات المتحدة ، وجاءت سيارات كرايسلر طراز (نيوبورت) و (نيويوركر) طراز 1978 كآخر سيارتين أمريكيتين بتصميم الكشف  ذي السقف الصلب ، بينما يقوم بعض صناع السيارات اليوم بمحاكاة هذا التتصميم من خلال استخدام اللون الأسود للقائم الوسطي لإخفائه بدلاً من إلغائه بالكامل.

 

العجلة الاحتياطية

نتيجة لعملية التطوير المستمرة، تسعى الشركات لتخفيض وزن سياراتها لتقدم أداء أفضل ولمعدلات استهلاك أقل للوقود ، ولذلك تحاول كثير ن الشركات الاستغناء عن العجلة الاحتياطية وتوفير حلول بديلة ، مثل العجلة الاحتياطية المدمجة ذات الوزن الخفيف ، أو عدة رقع العجلة، وأخيراً العجلات المقاومة للثقب ذات الأسطح المقواة ، إلا أن هذا النوع من العجلات أغلى ثمناً وأقل جودة من حيث توفير الراحة للركاب، ومع ذلك فمن المريح عزيزي القارئ أن تعرف أن بإمكانك إكمال رحلتك حتى بعجلة مثقوبة دون الحاجة إلى تغييرها.

 

نافذة التهوية الصغيرة

لملأ الفراغ الصغير بين الزجاج الأمامي والنافذة من جهة السائق قام بعض المهندسين باختراه هذه الفتحة الصغيرة التي كانت تستخدم للتهوية ، والتي أحبها المدخنون لقدرتها على سحب دخان السجائر إلى خارج السيارة ، ولكن هذه النوافذ الصغيرة بدأت بالاختفاء في الستينيات بعد انتشار المكيف الهوائي وتحوّل شركات السيارات إلى وضع تصاميم أقل تعقيداً ، إلا أن انقراض هذه النافذة قد يحزن بعض السائقين ضعيفي الذاكرة، الذين يستخدمون هذه الفتحة الصغيرة باعتبارها أفضل طريقة لفتح أبواب السيارة عند نسيان المفتاح داخلها!

رولز رويس تتحطم في حادث مؤسف بالمغرب

رولز رويس تتحطم في حادث مؤسف بالمغرب


تظهر الصور السيارة الفاخرة رولز رويس رايث محملة على شاحنة في المغرب بعد...

سيارات سيف علي خان

نقدم لكم متابعينا الأعزاء سيارات النجم الهندي سيف علي خان.
حيث امتلك الممثل الهندي البالغ من العمر 46 عاماً سيارات...

نيسان التيما 2019 الجديدة كلياً تظهر وهي متخفية

نيسان التيما 2019 الجديدة كلياً ظهرت مؤخراً وهي متخفية أسفل التموهيات التي تحجب ملامحها القادمة، وتمكنت عدسات المصورين...