GTR بقوة 2000 حصان تواجه مشكلة القوة الزائدة

اقتحمت نسخة معدلة من السيارة الرياضية اليابانية نيسان GTR مضمار مخصص لسباقات الدراج ريس، لكي تختبر سرعتها في المكان المناسب.

وكما يُظهر الفيديو المرفق في الأسفل حاولت سيارة GTR التي تم تعديلها ليولد محركها الـ V6 سعة 3.8 لتر مع شاحن توربيني مزدوج قوة تزيد عن 2000 حصان التسارع على المضمار، ولكنها تعرضت لمشكلة منعتها من مواصلة إنطلاقها أثناء مواجهتها لدراج نارية.

حيث أن هذه السيارة تمتلك عجلات سليك سوبر سوفت رياضية شديدة النعومة، تزيد من تماسك السيارة لكي لا تفقد الكثير من الطاقة أثناء التفاف العجلات، وهذه العجلات لا تستخدم على السيارة التي تسير على الطرق العامة نظراً لكونها سريعة التلف مع أنها تعطي أداء رياضي عالي، ومن هنا يتم القيام باستعراض Burnout لزيادة حرارة هذا النوع من العجلات قبل إنطلاق السيارات المخصصة للقيادة على حلبات السباق لاختبار تسارعها.

وهنا وقعت المشكلة على الأغلب عندما تم تحمية العجلات بشكل إضافي مما تسبب بمشكلة في ترس التفاضل الخلفي (دفرنشل)، لينعطب وينزل منه الزيت وليس من خزان الوقود، نظراً لعدم تدخل فرق الإطفاء فور هذا الحادث.

يظهر خلال نهاية هذا الفيديو تسارع قامت به هذه النسخة من GTR قبل تعرضها للمشاكل الميكانيكية، لتتمكن من تجاوز مسافة ربع الميل في 8,750 ثانية.