ستحتوي رولز رويس جوست الجديدة على 100 كيلوغرام من المواد المهمة لها

سنتحدث اليوم عن معلومات حصلنا عليها مهمة جداً تكشف عن حصول سيارة رولز رويس جوست الجديدة 2021 القادمة على 100 كيلوغرام من المواد المهمة لها كونها قصر متحرك مخصص لتنقل الأثرياء على الطرق .

فبعد مرور أيام قليلة على عرض فريقنا في عرب جي تي لحلقة جديدة من برنامج ” من الأسرع ” تظهر نتيجة تحدي بين رولز رويس كالينان بلاك بادج 2020 الانجليزية ضد مرسيدس G63 AMG 2020 الألمانية .

تعتبر هذه ليست المرة الأولى التي نستعرض بها التشويقات الرسمية التي تقوم بها شركة رولز رويس الانجليزية ، المملوكة من قبل الصانع البافري بي ام دبليو ، لتمهد الطريق نحو الجيل الثاني والقادم من سيارة الشبح ” جوست ” .

وسبق واستعرضنا فيديو تشويقي رسمي لـ سيارة رولز رويس جوست الجديدة 2021 القادمة موديل 2021 ، يؤكد الصانع الانجليزي الفخم من خلاله أنه اعتمد على الدروس المختلفة التي تعلمها من العملاء عند بيع الجيل الأول  من سيارات جوست ، التي جعلت من هذا الطراز يكون أكثر سيارات رولز رويس مبيعاً على مدار تاريخ الشركة الذي يبلغ من العمر 116 عاماً .

أما الفيديو التشويقي الجديد لهذا اليوم يعلن أن الجيل الثاني من سيارة الشبح الجديدة حصلت على 100 كيلوغرام (220 باوند) من مواد مهمة لها ! ربما توقع العديد منكم أن هذا هو وزن استخدام مواد عزل الصوت عالية الجودة في أجدد قصور شركة رولز رويس ، فسيارة الأثرياء هذه زادت من قدرتها الهائلة على عزل الأصوات الخارجية لتمنعها من الدخول إلى مقصورتها الفارهة ذات الأجواء الخاصة التي يمكنها مقارنتها فقط مع عالم اليخوت والطائرات الخاصة ، تم إضافة مواد العزل هذه في منطقة السقف والأبواب والزجاج المزدوج الطبقات ويتوسطته صفيحة شفافه .

وستعتمد سيارة رولز رويس جوست الجديدة 2021 القادمة على الألومنويم بكثافه في بناءها لتمشي على خطى شقيقتها الأكبر رولز رويس فانتوم 2020 ، وهذا بحد ذاته سيساهم بتوفير بيئة أكثر هدوءاً في سيارة السيدان .

من باب التوقع يرجح أن تكون مواصفات سيارة جوست 2021 الميكانيكية مستمدة من سيارة فانتوم الحالية ، لتعتمد الشبح على محرك  V12سعة 6.75 لتر مع توين تيربو يرتبط مع قير اوتوماتيكي من 8 سرعات .

ستكون سيارة الشبح 2021 جديدة تماماً وتم بناءها من الألف إلى الياء ، حيث أنها لا تشترك في شيء من الجيل السابق سوى بشعار Spirit of Ecstasy ، و مظلات المطر الموجودة في داخل الأبواب لحماية الأثرياء عند خروجهم من السيارة الفخمة ، واستغرقت عملية تطوير نظام التعليق وحده في هذه السيارة الجديدة القادمة ما يقرب من ثلاث سنوات من التطوير ، ووعدت رولز رويس بأنه سيحقق توازناً بين الراحة والديناميكيات لا مثيل لها .

إقرأ أيضاً

Comments are closed.