هل نجحت سيارات استون مارتن SUV في انقاذ مبيعات الشركة البريطانية

حصلنا على معلومات جديدة تكشف هل نجحت سيارات استون مارتن SUV في انقاذ مبيعات الشركة البريطانية ؟ التي تواجه خلال السنوات الأخيرة مصاعب كبيرة .

الطراز الذي نتحدث عنه ضمن هذا الخبر هو استون مارتن دي بي اكس ( Aston Martin DBX ) ، أول سيارة SUV مرتفعة عن الأرض في أسطول سيارات استون مارتن :

التفاصيل الرسمية التي توفرت لفريقنا في عرب جي تي تعلن أن أكثر من نصف مبيعات الشركة البريطانية استون مارتن خلال الربع الأول من عام 2021 كانت من طراز DBX ، وبلغت النسبة بالتحديد 55% .

حيث تمكنت استون مارتن من تسليم 1,353 نسخة من سيارة DBX خلال أول 3 شهور من عام 2021 الجاري ، أي أكثر من ضعف ما تم تسليمه في نفس الفترة الزمنية من العام الماضي .

على خلفية أرقام المبيعات هذه ، زادت إيرادات شركة صناعة السيارات البريطانية بنسبة 153% بشكل سنوي ، ولا تزال الشركة على طريق الربحية ، وعلى الرغم من أنها لا تزال في وضع أحمر مع خسارة ربع سنوية قدرها 42.2 مليون جنيه إسترليني أي ما يعادل 59 مليون دولار أمريكي أي ما يعادل 221,250,000 ريال سعودي ، إلا أنها أقل بكثير من الخسارة البالغة 110.1 مليون جنيه التي سجلتها في الربع الأول من عام 2020 ، وفقًا لتقارير رويترز .

هذه الأرقام الرسمية تعلن بكل وضوح أن سيارات استون مارتن SUV تحاول انقاذ خسائر الشركة بفضل مبيعاتها المرتفعة مقارنة مع طرازات الصانع البريطاني الأخرى .


وقال توباس موريس ، الرئيس التنفيذي لشركة أستون مارتن : “أنا سعيد بأدائنا في الأشهر الثلاثة الأولى من العام ، حيث حققنا نتائج تتماشى مع توقعاتنا للنمو الجيد والتقدم على طريق تحسين الربحية وتوليد النقد“.

من باب المعرفة بدأ إنتاج استون مارتن DBX في شهر يونيو من سنة 2020 ، وتعتقد الشركة أنه يمكنها بيع 6000 سيارة خلال هذا العام ، من المفهوم أن العلامة التجارية ستكشف النقاب عن عدد من الطرازات محدودة الإصدار في وقت لاحق من هذا العام والتي ستساعد بلا شك في تحقيق المزيد من الإيرادات ، وتأمل استون مارتن في النهاية أن تبيع 10 آلاف نسخة من طرازها الـ SUV بحلول عام 2024 أو 2025 إن شاء الله .

إقرأ أيضاً

Comments are closed.