شركة هيونداي الكورية تنفق المليارات من أجل صناعة الروبوتات

أعلنت شركة هيونداي موتور (hyundai motor) الكورية وبشكل رسمي عن شراء حصة كبيرة شركة بوسطن ديناميكس (Boston Dynamics) الأمريكية المتخصصة بصناعة الروبوتات والمملوكة من قبل مجموعة سوفت بنك (SoftBank Group) .

بحسب موقع انبوكسينج غيكس (unboxinggeeks) تمت هذه الصفقة يوم الجمعة الماضي مقابل دفع ثروة بلغ قدرها ١،١ مليار دولار أمريكي أي ما يعادل ٤ مليار و ١٢٥ مليون ريال سعودي ، كما نشرت وكالة بلومبيرج ، مما يجعل شركة السيارات الكورية هيونداي تقوم بتعزيز دخولها نحو المستقبل المتطور من خلال عالم صناعة الروبوتات الذكية بعد أن أصبحت تستحوذ على نسبة ٨٠٪ من أسهم شركة الروبوتات الأمريكية ، أما بقية الأسهم البالغة نسبتها ٢٠٪ فهي من ملك مجموعة سوفت بنك

وصرحت هيونداي موتور بعد هذه الصفقة العملاقة ”ستساهم بعد هذا الاستثمار ضمن عملية تطوير روبوتات الخدمات واللوجستيات ، وتتأمل مع مرور الوقت أن تصنع المزيد من الروبوتات الشبيهة بالبشر ، والتي ستقوم بوظائف مهمة مثل الرعاية الصحّية للمرضى في المستشفيات ، والقيادة الذاتية للمركبات على الطرق ، والتي ستعمل في المصانع الذكية ، بالإضافة إلى غيرها من المجالات .

وبعد الحديث عن أجدد الاستثمارات التي قامت بها شركة هيونداي موتور ، نود التنويه أن شركة بوسطن ديناميكس التي تأسست في عام ١٩٩٢ والمتخصصة في مجال تطوير أنشطة الروبوتات ، وكانت في البداية فرع تقني تابع لـ معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ، حيث صنعت العديد من الروبوتات المشهورة مثل ؛ ربوت بيج دوج العسكري ذو الأربعة أرجل ، و روبوت أطلس “الإنسان الآلي ذو القدمين” الذي يمكنه الجري بالإضافة للقفزات العكسية ، روبوت سبوت وهو على شكل كلب مع أربعة أرجل تمَّ تجربته في العديد من الاختبارات على رعاية الأغنام لمساعدة العاملين في هذا المجال أثناء جائحة فيروس كورونا .

وقد قامت شركة صناعة الروبوتات في منتصف العام الجاري الذي شارف على النهاية ببيع اصدارات من الروبوت سبوت بثمن ٧٥،٤٠٠ دولار أمريكي أي ما يعادل ٢٨٢،٧٥٠ ريال سعودي للنسخة الواحدة ، مما استهدف الشركات التي تبحث عن طرق آليه للقيام بدور تفقد المستودعات .

وعلى الرغم من نجاح شركة الروبوتات هذه خلال السنوات الأخيرة إلا أن استثمار هيونداي العملاق هذا سيجعلها تحقق نجاحات هائلة على وبالتحديد من ناحية حصد العوائد الربحية ، التي تعاني بوسطن ديناميكس من إنخفاضها ، لكن الوضع سيتغير إن شاء الله مع العملاق الكوري الذي سيركز على عملية تطوير وبناء روبوت يقوم بقيادة السيارات الذاتية المستقبلية .

آخر تجارب فريقنا مع سيارات هيونداي الجديدة كانت مع ضمن تحدي راس بـ راس جمع بين فولستر N ضد فورد فوكس ST .

إقرأ أيضاً

Comments are closed.