فيراري SF90 سبايدر ٢٠٢١ سيارة مكشوفة قوية جداً ومتطورة للغاية

تم الكشف وبشكل رسمي عن سيارة فيراري SF90 سبايدر ٢٠٢١ ، الاصدار المكشوف السقف من طراز فيراري SF90 سترادالي كوبيه الذي التقى به زميلنا صهيب شعشاعة العام الماضي في العاصمة السعودية الرياض .

وتُجسد هذه السيارة أول سيارة كشف هجينة قابلة للشحن بواسطة مقبس إنتاجية من شركة فيراري الايطالية ، كما تُرسي معايير جديدة من حيث الأداء المُتميز والابتكار وتجارب القيادة الاستثنائية على مستوى سيارات فيراري ، وقطاع السيارات الرياضية عموماً .

وإلى جانب تميّزها بنفس المواصفات الفائقة والأداء الخارق لسيارة فيراري SF90 سترادالي ، وامتلاكها تقريباً نفس تصميم سيارة الكوبيه مع وجود اختلاف رأسي وهو السقف القابل للطي ، تمثل سيارة فيراري SF90 سبايدر ٢٠٢١ نُسخة مطوّرة لمفاهيم السيارات الرياضية الخارقة ، ما يجعلها خياراً مثالياً للسائقين الراغبين بالاستمتاع بأحدث تقنيات فيراري واختبار أروع تجارب قيادة سيارة رياضية مكشوفة .

ميكانيكياً تعتمد أجدد سيار مكشوفة من شركة فيراري على نظام هجين بمقبس كهربائي يجمع بين عمل محرك بنزين V8سعة ٤ لتر مع توين توربو بقوة ٧٦٩ حصان (٧٨٠ حصان أوروبي) ، مع ٣ محركات كهرباء واحد في الخلف واثنين في الأمامي يصدر منهم ٢١٧ حصان (٢٢٠ حصان أوروبي) لتوفر الأربعة محركات قوة ٩٨٦ حصان (ألف حصان أوروبي) و ٩٠٠ نيوتن متر من عزم الدوران .

ويُساهم هذا النظام المتطور في ضمان تجربة قيادة بالغة السلاسة والمرونة ، وخصوصاً أن قدرات التحكم المتطورة تساعد على مراقبة تدفقات الطاقة وضبطها تلقائياً بما يتناسب مع مختلف ظروف الاستخدام والقيادة .

ويُمكن للسائق اختيار أحد أوضاع إدارة وحدة الطاقة (وضع تشغيل المحرك الكهربائي، الوضع الهجين، وضع الأداء العالي، وضع الأداء الأقصى) من خلال أزار التحكم المُثبتة على عجلة القيادة إي مانيتينو – eManettino الجديدة كلياً، ما يضمن الاستمتاع بتجربة قيادة ممتعة ومتميزة بكل المقاييس .

وعلى غرار طراز فيراري SF90 سترادالي كوبيه ، تم تزويد السيارة الكشف بنظامٍ للدفع الكلي (AWD) الذي يرفع قدرة السيارة على الوصول إلى سُرعات غير مسبوقة ، ويوفر تسارعاً للسيارة من وضعية السكون لسرعة 100 كم/س خلال 2.5 ثانية ، وتسارعاً من وضعية السكون لسرعة 200 كم/س خلال 7.0 ثوان .

من جهة ثانية، يُساعد التصميم الميكانيكي، الذي ابتكره أبرز مُهندسي فيراري في مقرها في مارانيللو بإيطاليا، على تعزيز نظام التحكم الديناميكي للسيارة ، والذي يُشار إليه بالنظام التحكم الإلكتروني بالانزلاق الجانبي (eSSC) . ويقوم هذا النظام بالتحقق من الحالة الديناميكية للسيارة في الوقت الفعلي ، ويعمل استناداً لهذه المعلومات على التحكّم في استقرار السيارة من خلال توجيه عزم الدوران بشكل مستقل إلى العجلة الداخلية والخارجية بالاعتماد على المحركات الكهربائية الأمامية ، ما يضمن تحسين قوة الجر عند الخروج من المنعطفات وتوفير تجربة قيادة مُبسطة وموثوقة وأكثر سهولة .

أما من ناحية الديناميكا الهوائية ، أثمرت عملية التطوير المتكاملة عن تصميم فائق الكفاءة لهيكل سيارة فيراري SF90 سبايدر ٢٠٢١، يوفر قوة جرٍ بمقدار 390 كيلوغرام كحدٍ أقصى عند القيادة بسرعة 250 كم/س ، ما يُرسي معياراً منقطع النظير من حيث قوة الجر وكفاءة عناصر الديناميكا الهوائية في السيارات المخصصة للسير على الطرقات التقليدية وغير المزوّدة بعناصر إضافية لتعزيز الديناميكا الهوائية .

وكما هو الحال في جميع سيارات سبايدر من فيراري، تمتاز سيارة SF90 سبايدر بسقفٍ قابل للطي ، يضمن عزلاً مثالياً للضوضاء والحماية من العناصر الخارجية ، ويحافظ على الحيز الواسع لمقصورة القيادة ، كما أنه لا يتعرض للتلف عند نشره أثناء انطلاق السيارة بسرعات عالية . ويمتاز السقف بتصميم بسيط ومُدمج للغاية وخفيف الوزن ، ويمكن فتحه أو طيّه خلال 14 ثانية فقط ، فضلاً عن إمكانية نشره أثناء حركة السيارة . ويكمن تميّز السقف من خلال الحجم الذي يشغله، حيث يشغل 100 لتر فقط مُقارنة مع 150 أو 200 لتر مع الأنظمة التقليدية . كما يُساعد استخدام الألومنيوم على ضمان وزنٍ أخف للسقف بحوالي 40 كيلوجرام ، مُقارنة بالسقف التقليدي المصنوع من الصلب . وتضمن النافذة الخلفية الكهربائية القابلة للتعديل راحة فائقة للركاب حتى عند طيّ السقف أثناء القيادة بسرعات عالية .

تتوفر السيارة السبايدر بمواصفات مخصصة تواكب مُتطلبات السائقين الراغبين باختبار أروع تجارب القيادة لسيارات السباقات ، بالإضافة إلى مجموعة من المكونات فائقة الخفة المصنوعة من مواد عالية الأداء مثل ألياف الكربون والتيتانيوم ، ما يُسهم تخفيض وزن السيارة بمقدار 21 كيلوجرام ، وزودت بـ اطارات ميشلان بايلوت سبورت كاب 2 المصممة خصيصاً لتعزيز الأداء على حلبات السباق الجافة .

إقرأ أيضاً

Comments are closed.