فيديو رسمي يكشف كيف يختبر مهندسي مرسيدس بنز سيارات المستقبل

سنعرض عليكم اليوم فيديو رسمي يكشف لنا عن جزء من ما يقوم به مهندسي شركة مرسيدس بنز في السر على مضمار خاص أثناء اختبار سيارات المستقبل التي سيتم إنتاجها في السنوات القليلة المقبلة إن شاء الله .

فبعد أن تحدثنا يوم أمس عن معلومات مسربة تتوقع مقدار قوة سيارتي ؛ مرسيدس AMG S63e ٢٠٢٢ ، و مرسيدس  AMG S73e ٢٠٢٢ ، الاصدارات المتطورة الجديدة التي ستمثل ولأول مرة فئة اس كلاس ايه ام جي عالية الأداء تعتمد على نظام هجين بواسطة مقبس كهربائي ” بلج ان هايبرد ” ، سنعرض عليكم أجدد فيديو نشرته الشركة الألمانية على قناتها الرسمية في موقع يوتيوب .

هذا هو الفيديو الرسمي الجديد الذي يكشف كيف يختبر مهندسي شركة مرسيدس بنز سيارات المستقبل الكهربائية الإنتاجية التي ستتوفر للبيع للعملاء :

يظهر هذا الفيديو في البداية عملية قيادة سيارة مرسيدس اي كيو ايه – Mercedes EQA على المسار الخاص للغاية الذي يحتوي تضاريس متنوعة للغاية تم رسمها بين أحضان الطبيعة في حلبة خاصة بالشركة الألمانية ضمنت أرضيات اختبار خاصة ، ومن ثم ظهرت نسخة تجارب أيضاً من طراز مرسيدس اي كيو اس – Mercedes EQS .

يقع مركز الاختبار والتكنولوجيا للعلامة التجارية مرسيدس في Immendingen بألمانيا ، ويعد أحد أكثر المراكز إثارة للإعجاب حتى الآن فهو يضم 30 حلبة (مسار خاص) مختلفة ليبلغ إجمالي مساحة هذه المضمار الخاصة باختبار السيارات المستقبلية 42 ميل (68 كم) من الطرق المعبدة ، تتضمن هذه المسارات تصاميم الطرق مع توفير الاختلافات بينها بشكل مستمد من جميع أنحاء العالم ، للسماح لـ مهندسي شركة مرسيدس بنز باختبار قيادة سيارات المستقبل على مضمار واحد يتضمن كافة أنواع الطرق المستمدة من معظم أنحاء العالم بدون الإضطرار للسفر بعيداً مع السيارات الاختبارية .

ومن باب التذكير افتتحت مرسيدس خلال السنوات القليلة الأخيرة القسم الجديد مرسيدس اي كيو – Mercedes EQ المتخصص بالسيارات الكهربائية بالكامل ، وهو ينتج حالياً سيارة الكروس أوفر التي سبق وجرب فريقنا في عرب جي تي قيادتها مرسيدس EQC ، ويختبر في السر العديد من الطرازات القادمة ، ويتوقع أن تكون سيارة الكروس أوفر الصغيرة في الحجم مرسيدس EQA ثاني سيارة سينتجها هذا القسم ، قبل أن يتم توفير السيارة الإنتاجية مرسيدس EQS التي سبق والتقينا بالنسخة الإنتاجية منها ضمن فعاليات معرض فرانكفورت للسيارات في عام ٢٠١٩ .

نعيد ونكرر أن المستقبل يفرض على جميعنا سيارات الكهرباء سواءً رغبنا بذلك أم لا .

إقرأ أيضاً

Comments are closed.