اعتقال رئيس شركة اودي من قبل السلطات الألمانية بسبب فضيحة التلاعب

قامت السلطات الألمانية باعتقال السيد روبرت ستادلر المدير التنفيذي لـ شركة اودي ، على خلفية التحقيقات التي تتعلق بفضيحة التلاعب في انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون الصادر من محركات الديزل المستخدمة في سيارات اودي الإنتاجية .

وأكد متحدث رسمي باسم مجموعة فولكس فاجن الألمانية المالكة لعلامة اودي اعتقال ستادلر . كما صرحت النيابة العامة في ميونخ إنها اتخذت هذا الإجراء على خلفية الاشتباه في سعي ستادلر إلى إخفاء أدلة .

ومن الجدير بالذكر أعزاءنا متابعي عرب جي أن فضيحة التلاعب في مقدار الإنبعثات الصادرة من محركات الديزل اندلعت قبل 3 عوام ، في شهر سبتمبر من عام 2015 ، في الأسواق الأمريكية والأوروبية ، ولم تصل إلى أسواقنا العربية حيث أن السيارات التي تمتلك محركات تم التلاعب بأنظمتها لم يتم بيعها في منطقتنا .

وكما ذكرنا سابقاً هذه السيارة التي واجهة مشكلة التلاعب تم تزويدها بأجهزة وأنظمة تهدف لإخفاء الرقم الحقيقي الصادر من قدر غاز ثاني أكسيد الكربون الصادر منها ، حيث أن الحكومات الأجنبية تشدد على قدر هذه الإنبعاثات لتسمح بالسيارات أن تباع في أسواقها ، وتم اكتشاف التلاعب في البداية بـ سيارات فولكس فاجن لتتورط لاحقا سيارات اودي .

روبرت ستادلر

واعترفت شركة اودي الشهر الماضي بموجود 60 ألف سيارة من طرازي ؛ اودي A6 ، و اودي A7 ، المزودة بـ محركات ديزل لديها مشاكل في برنامج الانبعاثات ، وأدى ذلك إلى استدعاء 850 ألف سيارة انتجتها العام الماضي .

وتشير المعلومات الأولية أن النيابة ستخضع رئيس شركة اودي لاستجواب غداً الأربعاء .

وأشارت صحيفة “دوتشيه زيتانغ” الألمانية إن مجلس الإشراف في شركة فولكس فاجن قد رشح برام شوت لتولي منصب المدير التنفيذي المؤقت لـ اودي بعد اعتقال ستادلر.

مصدر الخبر BBC

إقرأ أيضاً

Comments are closed.