اعتقال كارلوس غصن مرة أخرى بسبب اتهامات متعلقة بوكيل نيسان في عمان

اعتقال كارلوس غصن من جديد رغم إطلاق سراحه بكفالة 

تم إلقاء القبض للمرة الرابعة على كارلوس غصن المدير التنفيذي السابق لشركة نيسان – رينو ، حيث قامت السلطات اليابانية بإلقاء القبض عليه في مقر إقامته في العاصمة اليابانية طوكيو .

فوفقاً لوكالات إخبارية عالمية نشرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الوطنية اليابانية NHK تقريراً أكد اعتقال كارلوس غصن وتوجيه تهمة “خيانة الأمانة ” له ، وكان غصن قد ألقي القبض عليه سابقاً بثلاثة تهم ولكنه خرح من السجن بكفالة في 6 مارس الماضي بانتظار محاكمته في الاتهامات الثلاث السابقة .

وجاء في التقرير أن هيئة الادعاء اليابانية اعتقلت غصن هذه المرة بسبب دفعه مبلغ 34.2 مليون دولار لوسيط عماني ، هو شركة سهيل بهوان للسيارات  وكيل نيسان في سلطنة عمان، وأن هذه المبالغ تم تحويلها إلى شركة لبنانية مقربة من كارلوس غصن لشراء يخت. كارلوس غصن

وبعد فترة قصيرة من اعتقاله قال كارلوس غصن أنه لن ينكسر .

حيث صرح بقوله : “اعتقالي هذا الصباح هو أمر مشين واعتباطي ، إنه جزء من محاولة من بعض الأشخاص في نيسان لإسكاتي من خلال تضليل هيئة الإدعاء العام ، هل يتوقعون أنهم سيكسروني بالاعتقال ؟ أنا لن أنكسر”

وجاء اعتقال كارلوس غصن بعد ساعات من تغريدة له على موقع تويتر ، أعلن عبرها أنه سيعقد مؤتمراً صحفياً بتاريخ 11 ابريل الحالي ، وأكد أنه سوف يكشف حقيقة ما يجري ، على حد تعبيره ، وأوضح غصن بقوله : ” كان من المقرر أن أن أقدم قصتي في مؤتمر صحفي الأسبوع القادم ، وباعتقالي مرة أخرى ، فإن هيئة الادعاء العام حرمتني من هذه الفرصة ، حتى الآن ، ولكني مصمم أن الحقيقة ستظهر في النهاية ، أنا واثق أنني إذا حاولت بإصرار سوف أحصل على براءتي .

ومن جهته قال (جونيشيرو هيروناكا) محامي كارلوس غصن أن إعادة احتجاز رجل الأعمال لبناني الأصل “سيكون إجراءً غير ملائم “

وأضاف بقوله : ” لا بد أن أشكك بصحة هذا الإجراء الذي اتخذته هيئة الادعاء بإعادة احتجاز موكلي مرة أخرى ، وذلك لأن القضاء الياباني أطلق سراحه بكفالة ، وهذه ليست قضية منفصلة ولكنها متعلقة بالقضية الحالية “

Comments are closed.