السوق الأمريكي يعكس الموازين ويجعل سيارات بورشه تسجل الغير متوقع في 2019

منذ عام 1931 وشركة بورش الألمانية تشتهر بـ صنع سيارات رياضية ذات أداء مميز للغاية وهي مستمرة حتى الآن بإنتاج هذه الفئة من السيارات ذات الهوية الرياضية الشهيرة ، ولكن يبدو أن السوق الأمريكي قرر أن يقلب الموازين ويجعل سيارات بورشه تسجل الغير متوقع خلال عام 2019 الذي انتهى مؤخراً .

ونحن في هذا الخبر لن نتحدث عن بورش تايكان 2020 ، أول سيارة كهربائية إنتاجية من الشركة الألمانية ذات التطور الهائل ، التي سبق وجربها زميلنا مصعب شعشاعة ضمن إحدى حلقات برنامج تغطية خاصة ، ولكننا سنتحدث عن مبيعات سجلها السوق الأمريكي العام الماضي مع طرازات شركة بورش .

وفقاً لمعلومات رسمية تم نشرها على الانترنت سجلت سيارات بورشه خلال عام 2019 مبيعات في السوق الأمريكي بنسبة زادت عن نصف السيارات كانت ضمن فئة سيارات SUV وباقي الطرازات كانت رياضية .

وقبل الحديث عن هذه الأرقام نود تذكيركم أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتبر ثاني أكبر سوق للسيارات على مستوى العالم بعد السوق الصيني الذي يشغل حالياً المركز الأول عالمياً .

شهد عام 2019 على بيع 61,568 نسخة من طرازات بورش في أمريكا تضمنت ؛ 41,668 سيارة بورش SUV ، و 19,900 سيارة بورش رياضية .

وجاء ترتيب بيع سيارات الـ SUV لدى بورش في أمريكا كالتالي :

  • تم بيع 19,001 نسخة من طراز بورش كايين 2019 العام الماضي ، مقارنة مع 10,733 سيارة من هذا الطراز تم بيعها في أمريكا خلال عام 2018 .
  • تم بيع 22,667 نسخة من طراز بورش ماكان 2019 العام الماضي ، مقارنة مع 23,504 سيارة من هذا الطراز تمكنت من بيعها في هذا السوق خلال عام 2018 .

ومن الجدير بالذكر أن مبيعات سيارات بورشه في عام 2019 في أمريكا سجلت نسبة ارتفاع قدرها 7.6% مقارنة مع مبيعاتها في عام 2018 .

يرجح فريقنا في عرب جي تي أن يسجل عام 2020 الذي كانت بدايته منذ أيام أرقام جديدة ومرتفعة لـ شركة بورش بمساعدة من طراز تايكان 2020 الكهربائي المتطور الذي يعلن تحدي سيارة تسلا موديل S بطريقة مرعبة ، حيث أن شهر ديسمبر من عام 2019 الذي انتهى شهد على بيع 130 نسخة من طراز بورش تايكان الجديد في السوق الأمريكي .

إقرأ أيضاً

Comments are closed.