بورش 911 سبيدستر كونسيبت جزء من احتفالات الـ70 عام على أول سيارة بورش

ليس هناك هدية تكافئ بها علامة بورش نفسها في الذكرى السبعين لإطلاق سياراتها الرياضية أفضل من تحوّل حلمها في إنتاج سيارة بورش 911 سبيدستر كونسيبت الرياضية المكشوفة إلى حقيقة.

هذه السيارة المتفردة التي توفر صلة الوصل بين “‎356 ’رقم ‎1‘ رودستر” أوّل سيارة تحمل اسم بورش تم تسجيلها في ‎8 يوينو عام ‎1948 وبين سياراتها المتوفرة اليوم في الأسواق ، وكل التفاصيل وراء فكرة سيارة بورش 911 سبيدستر تعكس المعنى الحقيقي للحرفية الفائقة والإتقان المتأصل في مسيرة صانع السيارة الرياضية الألمانية الشهيرة .

الهدف الرئيسي من هذه السيارة الاحتفالية هو توفير أعلى مستويات المتعة في القيادة اعتماداً على أحدث التقنيات المتوفرة في هيكل المقصورة بتصميمه المزدوج المستوحى من أحدث طرازات جي تي .

بورش 911 سبيدستر

وقد جرى تطوير هذه السيارة في مركز بورش للسيارات الرياضية وهو نفس المكان الذي أبصرت فيه النور كل من سيارات ؛ بورش 911 GT2 RS ، و بورش 911 GT3 RS .

وكشفت علامة بورش الستار عن سيارة 911 سبيدستر كونسيبت على هامش احتفالاتها الرسمية بذكرى مرور “سبعين عاماً على سيارة بورش الرياضية” في ’تزوفنهاوسن‘ لتقدم لمحة موجزة عن النسخة الأحدث من السيارة التي ستدخل إلى خطوط إنتاجها رغم أنها قد لا تُطرح في الأسواق حتى العام ‎2019 بعد اتخاذ القرار بإنتاجها خلال الأشهر القليلة القادمة.

وتتوفر في سيارة 911 سبيدستر كونسيبت تجهيزات عديدة يُذكر منها الإطار الأقصر للنوافذ مع حواف أكثر انحناءً للزجاج الأمامي ونوافذ جانبية أقصر تمنح السيارة الرياضية التي تم تصورها مظهراً مهيباً أكثر ضخامة، فضلاً عن الخطوط الانسيابية المنخفضة التي تعيد إلى الذاكرة تفاصيل سيارة 356 ‎1500 سبيدستر المصنّعة سابقاً من بورش ، أما الغطاء الخلفي المتميز والمصنوع من ألياف الكربون فيمتد خلف المقاعد الخلفية ليغطي الهيكل المخصص للحماية من الانقلاب وليمنح السيارة شكل “البروز المزدوج” الذي يعتبر سمة أساسية في تصميم جميع سيارات هذا الطراز الرياضي منذ إطلاق سيارة 911 سبيدستر عام ‎1988 ، في حين تمتد اثنتان من الأضلاع العمودية بلون أسود متباين بين “حدبتي” السيارة وتضيفان لمسات انسيابية رائعة لا سيما مع وجود مشتت الهواء الشفاف من بليكسيجلاس والمزين بشعار “70 Years of Porsche” .

بورش 911 سبيدستر الاختبارية

وتحافظ سيارة بورش 911 سبيدستر كونسيبت على لمسات التصميم الأصلي إذ توفر غطاء المقعد الخلفي خفيف الوزن بدلاً من السقف المكشوف والذي يحمي المقصورة من المطر أو الشمس أثناء ركنها ويُثبت بثمانية أربطة من “تيناكس”، وتبدو مبادئ التصميم خفيف الوزن المعتمدة في فلسفة سيارات سبيدستر واضحة في المقصورة التي استغنت عن نظام الملاحة أو الراديو أو حتى نظام تبريد الهواء. وبينما تُصنع المقاعد الأحادية من الكربون، تحافظ جلود الأنيلين بلونها البني الفاتح والمغطاة بتزيينات من كونياك ‎356 على اللمسات الكلاسيكية الموروثة عن الطرازات السابقة لها.

أما الهيكل العريض للسيارة، فهو مستوحى من سيارة 911 كاريرا ‎4 كابروليه رغم أن الأجنحة في مقدمة ومؤخرة السيارة مصنوعة من ألياف الكربون خفيفة الوزن، ويذكرنا اللون الفضي والأبيض لسيارة جي تي بسيارات السباق الأولى من بورش وكذلك العديد من التفاصيل المختارة بعناية مثل غطاء خزان الوقود المركزي المستوحى من فترة الخمسينيات والمتمركز وسط غطاء المحرك الأمامي، فضلاً عن الشكل المعهود للمرايا الخارجية في سيارات تابلوت والتصميم المتفرد للأضواء الأمامية التي تصدر تأثيرات ضوئية متقاطعة بفضل وجود سطوح شفافة وغير شفافة في أغطيتها لتتوافق بذلك مع ما كان سائداً في السيارات الرياضية التي أنتجتها بورشه خلال السنوات الأولى حين كانت الأضواء الأمامية الأصلية تُغلف في ذلك الوقت بشريط لاصق قبل خوض السباقات لحمايتها من الحجارة المتناثرة ومنع تحطم الزجاج. وتتزين الدعامات الخلفية العريضة بحروف ” Speedster” محفورة بلون ذهبي.

داخلية بورش 2019

وإلى أسفل هيكل سيارة 911 سبيدستر كونسيبت تتوضع أجزاء متطورة مثل الشاصي المستوحى كلياً من سيارة 911 جي تي ‎3  ، وحصلت على إطارات قياس ‎21 إنش .

ميكانيكياً تعتمد هذه السيارة على محرك 6 سلندر بشكل خطي يولد قوة تزيد عن 500 حصان ، ويتصل بـ جير عادي من 6 سرعات .

{"autoplay":"true","autoplay_speed":"3000","speed":"300","arrows":"true","dots":"true","rtl":"true"}
إقرأ أيضاً

Comments are closed.