حقيقة مفاوضات الاندماج بين FCA مع سيارات بيجو الفرنسية

بعد فشل مفاوضات الاندماج بين مجموعة فيات كرايسلر اوتوموبيلز FCA مع شركة رينو الفرنسية ، يبدو أن هناك اتفاقية أخرى ستجمع بين عملاق صناعة السيارات الايطالية الأمريكية FCA مع مجموعة PSA الفرنسية المالكة لـ سيارات بيجو الفرنسية وسيتروين .

وقبل الحديث عن هذه التقارير الصحفية الجديدة نود تذكيركم بالتالي :

تضم مجموعة FCA شركات تصنيع السيارات التالية :

  • الفا روميو
  • كرايسلر
  • دودج
  • فيات
  • لانسيا
  • مازيراتي
  • جيب
  • رام

تضم مجموعة PSA شركات تصنيع السيارا التالية :

  • سيارات بيجو الفرنسية
  • سيتروين
  • DS
  • اوبل
  • فوكسهول

والآن لنعود إلى حديثنا المتعلق حول اتفاقية اندماج ستجمع بين FCA و PSA ، وفقاً لما تم نشره عبر جريدة Wall Street Journal بالاعتماد على مصادر من داخل كلتا شركتي السيارات سيكون هناك اندماج بنسبة متساوية سيجمع بين FCA مع المجموعة المالكة لـ سيارات بيجو ، ولكن المفاوضات مازالت في المراحل الأولية ، ليتم بعد ساعات من نشر هذه التوقعات تأكيد الموافقة رسمياً على هذا الاندماج من قبل مجموعتي تصنيع السيارات .

وكما ذكرنا في بداية الخبر كانت مجموعة فيات كرايسلر اوتوموبيلز FCA تسعى لتوفير اتفاقية اندماج مع شركة رينو الفرنسية ولكن شركة نيسان والحكومة الفرنسية اللذين يملكون أسهم في رينو رفضوا على التعاون الرسمي بينهم .

ومن باب التوضيح سيترتب من هذا الاندماج بين مجموعة فيات كرايسلر اوتوموبيلز FCA مع مجموعة PSA المالكة لـ سيارات بيجو الفرنسية سيتم توفير شركة تصنيع سيارات عملاقة ذات إجمالي مبيعات بمقدار 8.7 مليون مركبة سنوياً ، مما سيجعل هذا الاندماج يحتل المركز الرابع عالمياً بتصنيع السيارات ليكون في المرتبة الأعلى من جنرال موتورز !!!

وفقاً للمعلومات المتوفرة لدينا تتمكن مجموعة PSA من بيع 2.5 مليون سيارة في السوق الأوروبي فقط ، أما مجموعة FCA فتتمكن من بيع مليون سيارة سنوياً في هذا السوق ، مما يكشف أن تفاصيل هذا الاندماج لو تم ستمكن فيات كرايسلر اوتوموبيلز من اقتحام أسواق أوروبا بشكل أقوى ، لتجتمع قوى المجموعتين لتحصيل نسبة مبيعات سيارات في أوروبا تعادل ما تحققة مجموعة فولكس فاجن العملاقة البالغ قدر مبيعاتها في هذا السوق الأجنبي 24% .

من باب التذكير فقط هذه مجموعة من سيارات بيجو الفرنسية التي جربنا قيادتها :

بيجو 5008

بيجو 308

بيجو 3008

إقرأ أيضاً

Comments are closed.