سيارات هيونداي توسان في السعودية تعاني من العيوب المصنعية

سيارات هيونداي توسان في السعودية تعاني من العيوب المصنعية

أعلنت وزارة التجارة والاستثمار السعودية عبر صفحتها الرسمية في موقع تويتر عن استدعاء جديد لسيارات هيونداي المعيبة.

حيث نشرت الوزارة استدعاء لسيارات هيونداي توسان موديل 2011 لـ”احتمالية تسرب زيت محرك المركبة بسبب خلل في صمام تغيير زيت المحرك قد يؤدي إلى تعطله و نشوب حريق”.

ويبلغ عدد السيارات الخاضعة للاستدعاء بسبب هذا العيب 2,306 سيارة هيونداي توسان (سنة الموديل 2011) في السعودية

ودعت الوزارة ملاك هذا الطراز إلى التحقق من شمول رقم هيكل المركبة من خلال موقع Recalls.sa والتواصل مع الشركة لإجراء الإصلاحات اللازمة مجانا.

وتأتي هذه الفضيحة ضمن سلسلة من الفضائح والاستدعاءات لسيارات مجموعة هيونداي / كيا التي أضرت بسمعتها، وأحدث هذه الاستدعاءات كانت لـ 2,548 سيارة سوناتا 2020 في السعودية تعاني من خلل يجعلها تستهلك زيت المحرك بشكل أعلى من الطبيعي أثناء القيادة ما قد يؤدي إلى تعطل محركها.

كما تحدثنا في أخبار سابقة عن استدعاء قرابة مليون سيارة هيونداي و كيا خلال شهر ديسمبر فقط بسبب أخطاء مصنعية حيث أعلنت الشركتان عن الاستدعاء في مختلف أنحاء العالم وكان العدد الأكبر في كوريا الجنوبية بأكثر من 640 ألف سيارة ومئات الآلاف في قارة أمريكا الشمالية وغيرها، وأبرزها الطرازات كانت كيا سورينتو 2020 وكيا تيليورايد 2020 بالإضافة إلى هيونداي جراند ستاريكس ذات الأربعة أبواب وشاحنات النقل الصغيرة بورتر 2 ومركبة الفان الكبيرة سولاتي (16 راكبا) وكيا سورينتو من فئة SUV.

ووافقت الشركتان الكوريتان في شهر أكتوبر من العام الماضي على دفع تعويضات بلغت 760 مليون دولار أمريكي بسبب اشتعال سيارات هيونداي وكيا المفاجئ لوجود عيوب مصنعية في الأنابيب الخارجة من مضخة الوقود، وشمل الاستدعاء 378 ألف سيارة كيا سول من موديل 2012 إلى 2016 بالإضافة إلى 155 ألف سيارة من نوع هونداي توسان من موديل 2011 إلى 2013 ، ومن سيارات كيا سبورتيج من موديل 2011 و 2012.

وعلى صعيد آخر أعلنت هيونداي اليوم إنها ستعلق الإنتاج في كوريا الجنوبية كما قالت كيا أنها ستوقف بعض خطوط التجميع، بسبب اضطراب في إمدادات قطع الغيار عقب انتشار فيروس كورونا.

إقرأ أيضاً

Comments are closed.