إلى أين وصلت سيارة تسلا القديمة في رحلتها الفضائية نحو كوكب المريخ

إلى أين وصلت سيارة تسلا القديمة في رحلتها الفضائية نحو كوكب المريخ التي كانت بدايته يوم 6 فبراير من عام 2018 أي عامين ونصف تقريباً ؟

وقبل استعراض المعلومات الجديدة حولة رحلة الفضاء الغريبة هذه ، نود تذكيركم بتجارب فريقنا السابقة مع سيارات تسلا الكهربائية :

والآن لنعود إلى رحلة ذهاب سيارة تسلا القديمة للعيش على سطح كوكب المريخ ، التي تعتبر إحدى الأفكار الجنونية التي أقدم على تنفيذها ايلون ماسك ، المدير التنفيذي لشركة تسلا موتورز للسيارات الكهربائية والبطاريات و شركة سبيس اكس .

وانطلقت إحدى نسخ سيارة تسلا رودستر الرياضية الكهربائية بجيلها الأول الذي صنع خلال السنوات من 2008 إلى 2012 إلى الفضاء على متن أقوى صاروخ في العالم ذا فالكون هيفي – The Falcon Heavy ، وحملت السيارة الكهربائية هذه ذات اللون الأحمر على متنها قرص ليزري مليء بمعلومات عن البشر وعن كيفية استخدام هذه السيارة في حال كان يوجد سكان في الفضاء ! ولكن يبقى السؤال المهم كيف سيتم شحن هذه السيارة بالطاقة الكهربائية لكي تتحرك لو كان بالفعل يوجد كائنات تعيش في المريخ ؟

والمعلومات الجديدة أشارت إلى أن سيارة تسلا رودستر هذه اقتربت كثيراً من الكوكب الأحمر لكنها مازالت تسير في رحلتها الفضائية وتبقى عليها قطع مسافة تقل بقليل عن 5 ملايين ميل ، مما يعني أن أصبحت بعيدة بمقدار 37 مليون ميل تقريباً عن كوكب الأرض !

وتم التصيرح بشكل رسمي عن هذه المعلومة عبر حساب شركة سبيس اكس على موقع تويتر ، لتأتي تغريدة تؤكد اقتراب وصول كل من سيارة تسلا القديمة و Starman ، الراكب الذي يرتدي نموذجاً أولياً لبدلة الفضاء الخاصة بشركة سبيس اكس ، وهذه المعلومات تم نشرها قبل أيام قليلة وبالتحديد يوم 8 اكتوبر الجاري .

إقرأ أيضاً

Comments are closed.