سيارة تيغوان أصبحت أنجح ما تنتج مجموعة VW مع هذا الخبر

أصبحت سيارة تيغوان الطراز الأكثر نجاحاً في مجموعة فولكس واجن وسيارة SUV الأكثر مبيعاً في أوروبا ، لتحطم في ربيع العام 2020 حاجز الستة ملايين سيارة بالنسبة لعدد السيارات المنتجة ، حيث غادر خط الإنتاج 910,926 سيارة من سيارة SUV في العام 2019 وحده .

وبفضل هذا الرقم القياسي أصبحت تيغوان السيارة الأكثر مبيعاً بين سيارات فولكس واجن ومجموعة فولكس واجن بأكملها ، تتوفر السيارة متعددة الاستخدامات في 80٪ من الأسواق حول أنحاء العالم ، ويعد طراز فولكس فاجن تيغوان من أنجح طرازات السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات في السوق الأوروبية ، ومن بين أكثر ثلاثة طرازات رياضية شعبية في العالم ، تُنتج فولكس واجن هذا الطراز الأكثر مبيعاً في أربعة مواقع عبر ثلاث قارات .

كان معدل تصنيع طراز تيغوان الجديد كلياً والأكثر مبيعاً عبر خطوط الإنتاج في مصانع الشركة في العام الماضي يبلغ سيارة واحدة كل 35 ثانية ، ويعكس هذا المعدل السريع في الإنتاج التطور السريع لخطوط إنتاج هذا الطراز ، كان أول ظهور عالمي للجيل الأول من هذه السيارة في معرض السيارات الدولي في فرانكفورت عام 2007 ، ثم طُرحت أول سيارة تيغوان في الأسواق في وقت لاحق من ذلك العام ، ومنذ ذلك الحين بدأت مسيرة نجاح هذا الطراز في الأسواق . ففي العام 2008 ، أنتجت فولكس واجن أكثر من 150,000 نسخة من طراز تيجوان ، والتي كانت متوفرة بنظام الدفع الرباعي أو الدفع الأمامي فقط .

حصلت تيجوان على لقب أكثر سيارة رياضية متعددة الاستخدامات نجاحاً في ألمانيا منذ أول عرض لها ، وحققت النجاح أيضاً في جميع أنحاء العالم منذ بداية طرحها ، صممت هذه السيارة الديناميكية متعددة المواهب من فولكس واجن لتلبي متطلبات العملاء الذي يبحثون عن سيارة رياضية عصرية متعددة الاستخدامات من الحجم الصغير ، وطُرحت نسخة محدّثة على نحو واسع من هذا الطراز الأكثر مبيعاً في عام 2011 ليحقق نجاحاً ساحقاً ، إذ تخطى حجم مبيعات تيغوان السنوي بعدها حاجز 500,000 سيارة للمرة الأولى .

طُرح الجيل الثاني من سيارات تيجوان في العام 2016 ، وكانت أولى سيارات SUV من فولكس واجن التي تعتمد على شاصي MQB ، وغيرت هذه المنصّة الهندسية كل شيء ؛ إذ وفرت الأبعاد الديناميكية الأكبر إمكانية تقديم تصميم جديد ومعزز للسيارة الرياضية متعددة الاستخدامات ، وأصبحت المقصورة الداخلية أكثر رحابة بفضل قاعدة العجلات الأكبر ، أما أنظمة مساعدة السائق الجديدة فأسهمت في تعزيز سلامة السائق ومن معه أثناء القيادة .

طُور خط الإنتاج مرة أخرى في العام 2017 بطرح طراز جديد من تيجوان وهو طراز XL الأكبر حجماً بقاعدة عجلات أطول بمقدار 110 مم مجهز بسبعة مقاعد ، وبتصميم حسب الطلب . وزادت هذه النسخة الجديدة من نجاح هذا الطراز كثيراً ، إذ تُصنع 55٪ من سيارات تيجوان التي تغادر خط الإنتاج الآن اعتماداً على قاعدة العجلات الطويلة .

تُنتَج سيارة تيغوان حالياً في أربعة مواقع تابعة لشركة فولكس واجن موزعة على أربع مناطق زمنية ، وذلك لضمان إنتاج السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات على مدار الساعة تقريباً ، وتصنع النسخة ذات قاعدة العجلات العادية في مصنع فولكس واجن الرئيسي في فولفسبورغ بألمانيا ، وهي النسخة المخصصة للأسواق الأوروبية والأفريقية والآسيوية وأسواق أوقيانوسيا ، ويتولى مصنع كالوغا ، الذي يقع على بُعد 170 كيلومتراً جنوب غرب موسكو ، تصنيع السيارات ذات قاعدة العجلات العادية للسوق الروسية ودول آسيا الوسطى المجاورة ، أما بالنسبة لسيارة تيغوان L ذات قاعدة العجلات الطويلة فتنتج في مصنع فولكس واجن بشنغهاي من أجل السوق الصينية ، وفي مدينة بويبلا المكسيكية من أجل أسواق أمريكا الشمالية والجنوبية ولبعض الدول في أوروبا وأفريقيا وآسيا وأوقيانوسيا .

وشهد طراز تيغوان مراحل من التطور على مدى جيلين ليصبح واحداً من أنجح الطرازات الرياضية في العالم . وأصبح خلال هذه الفترة واحداً من الطرازات الأساسية لعلامة فولكس واجن التجارية وطرازات مجموعة فولكس واجن . وتعتزم فولكس واجن بدء الفصل التالي من قصة نجاح تيغوان من خلال إدخال المزيد من التحديثات التقنية والتعديلات الكبيرة على التصميم في العام 2020 ، حيث ستتمثل إحدى أبرز المزايا الجديدة في طرح نسخة إضافية جديدة مجهزة بمحرك هجين إضافي (PHEV) في الأسواق الأوروبية . وقد بدأ العد التنازلي لطرحه بالفعل!

إقرأ أيضاً

Comments are closed.