شركة لامبورجيني تواجه مشكلة كبيرة

لامبورجيني اوروس هي السبب

عندما أصدرت شركة لامبرجيني أرقام مبيعاتها الرسمية الأسبوع الماضي ، نالت الشركة الإيطالية الإعجاب من عالم صناعة السيارات ، والذي يعتبر أن ارتفاع مبيعات اوروس سينعكس إيجابيا على بميعات السيارات الخارقة ، ولكن في الحقيقة يبدو أن هنالك جانب آخر للقصة .

فمنذ أن طرحت سيارات لامبورحيني اوروس للبيع مع دباية العام الحالي كواحدة من سيارات 2019 ، باعت علامة الثور الهائج 2,693 نسخة من سيارتها الخارقة المرتفعة التي تصنف تحت فئة مركبات الدفع الرباعي المرتفعة SUV ، وهو ما يعني أمن مبيعات الشركة ارتفعت بمقدار 96% .

وهي زيادة مثيرة بالطبع عزيزي القارئ وغالبية شركات السيارات سيكونون سعداء بمثل هذه الزيادة بمبيعاتهم ويحاولون زيادتها أكثر ، إلا أن لامبورجيني ليست  واحدة من هذه الغالبية !

<< تجربة فريق عرب جي تي لسيارة لمبرجيني اوروس 2019 >>

داخلية-لمبرجيني-اوروس

حيث تصنع شركة لامبورغيني سيارات يحلم الناس بامتلاكها ، ومعظم الشباب من هواة السيارة يعتبرون سيارات لامبورجيني الخارقة سياراتهم المفضلة ويحتفظ العديد منهم بصور لأحدى موديلات لمبرجيني معلقة على جدران غرف نومهم ، لأن هذه السيارات الخارقة حصرية ونادرة ، وهو ما ترغب الشركة ببقائه على حاله دون تغيير .

فعلى سبيل المثال ، يبلغ سعر  سيارة لامبورجيني غالاردو مستعملة قرابة 80 ألف دولار ، وهو ما يقارب سعر سيارتي مازيراتي جارن توريزمو مستعملتين .

وبفضل المبيعات القياسية حتى الآن ، فإن شركة لامبورجيني في طريقها إلى تحقيق مبيعات تقدر بما يزيد على 8000 سيارة لعام 2019 ، وهو ما سيكون رقماً قياسياً في تاريخ الشركة والتي بلغت مبيعاتها العام الماضي 5,750 سيارة .

من جهته أمد المدير التنفيذي لشركة لمبرجيني (ستيفانو دومينيكالي)  أنهم مدركون لهذه المسألة التي تواجه الشركة  ، وأن أرقام المبيعات المذهلة هذه قد تؤثر سلباً على جاذبية العلامة التجارية وهو ما سينعكس بدوره على رضى الزبائن من مالكي سيارات لامبورجيني الجديدة وحى الكلاسيكية .

لمبرقيني-اوروس

ونتيجة لهذا فقد قررت لمبرجيني أن تضع سقفاً أعلى لإنتاجها السنوي ، بحيث لا تصنع  لمبرجيني اكثر من 8000 سيارة في السنة الواحدة بالحد الأقصى في خطوة تهدف إلى المحافظة على العلامة التجارية كعلامة حصرية نادرة .

وفيما قد يرى البعض أن 8000 سيارة ليس بالعدد القليل ، إلا ان هذا سيساعد سيارات لمبرجيني على الاحتفاظ بمكانتها وجاذبيتها بشكل عام ، على الرغم من أن المدير التنفيذي قال أنهم قد يرفعون من حجم الإنتاج في حال قدمت الشركة موديل رابع ينضم إلى ثلاثي لمبرجيني الذهبي ؛ افينتادور وهوراكان واوروس.

وبالطبع فلا نتوقع أن يكون هذا الموديل الجديد من السيارات الخارقة الهجينة لأن زبائن لمبرجيني لا يبدون أي اهتمام بهذه الفكرة.

وفي سياق آخر قال المدير التنفيذي أن أوروس لن تحصل على محرك V10 من هوراكان أو V12 من افينتادور .

اقرأ أيضاً : سيارات لمبرجيني مستعملة للبيع 

إقرأ أيضاً

Comments are closed.