وفاة سيرجيو ماركيوني الرئيس السابق لفيات وكرايسلر وفيراري على إثر عملية جراحية

بعد تعرضه لوعكة صحية بداية شهر يوليو الحالي ، أُعلن اليوم عن وفاة سيرجيو ماركيوني رئيس شركة فيات كرايسلر وفيراري  السابق والذي توفي في أحد المستشفيات في سويسرا عن عمر يناهز 66 عاماً .

حيث أعلنت مجموعة فيات كرايسلر قبل شهر تقريباً أن مديرها التنفيذي سيخضع لعملية لإصابة في الكتف ، ومن ثم تبين وجود ورم كبير في كتفه الأيمن وأنه كان يعاني من آلام مزمنة منذ فترة ولكنه هون من شأنها وتجاهلها ليواصل أداء عمله ، وخلال العملية الجراحية لاستئصال الورم تعرض سيرجيو ماركيوني لجلطة في الدماغ لم يتعاف منها ، وتم استبداله كرئيس تنفيذي في نهاية الأسبوع الماضي قبل الإعلان عن وفاته اليوم .

ويعتبر (ماركيوني) واحداً من أهم المدراء في عالم صناعة السيارات حيث كان العقل المدبر وراء عملية الدمج بين شركتي فيات وكرايسلر ، في صفقة أنقذت كلتا الشركتين من الإفلاس .

نبذة عن تاريخ سيرجيو ماركيوني المهني :

عمل سيرجيو ماركيوني بين عامي 1983 و 1985 كمحاسب ومختص بالضرائب لشركة (ديلويت توش توهماتسو) في كندا التي تعتبر أكبر شركة خدمات مهنية في العالم ، وبين عامي 1985 و 1988 عمل كمدير للمجموعة ومن ثم كمدير التطوير في مجموعة (لاوسون ماردون ) في تورنتو ، وفي عام 1989 انتقل إلى شركة (جلينيكس الصناعية) حيث عمل لسنتين في منصب النائب التنفيذي للرئيس .

وبين عامي 1990 و 1992 ، كان النائب المالي للرئيس في شركة (آكلاندز) المحدودة

وعمل بين عامي 1992 و 1994 في منصب النائب القانوني لرئيس مجموعة (لاوسون) وكان كذلك المسؤول عن التطوير في الشركة والتي استحوذت عليها مجموعة (ألوسويس لونزا) عام 1994

وبين عامي 1994 و 2000 عمل في هذه المجموعة التي يقع مقرها في زيوريخ حيث أصبح الريس التنفيذي للمجموعة عام 1997 ، ثم أصبح رئيساً لمجموعة (لونزا) بعد أن استقلت عن مجموعة (إلجروب) حيث عمل في البداية كمدير تنفيذي وإداري للشركة بين عامي 2000 و 2001 ثم أصبح رئيس مجلس الإدارة عام 2002 .

وفي شهر فبراير عام 2002 أصبح المدير التنفيذي والإداري لشركة SGS السويسرية ثم تولى رئاسة مجلس الإدارة في عام 2006

وتم انتخاب ماركيوني كعضو مستقل في هيئة مديري شركة فيات عام 2003 ومن ثم تم تعيينه في منصب المدير التنفيذي للشركة عام 2004

وكان ماركيوني يشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة فيات منذ عام 2004 ، حيث اشتهر بكونه مديراً جاداً وحازماً يضغط على موظفيه من أجل مصلحة العمل ، كما عرف الرئيس التنفيذي بثيابه المتواضعة ونادراً ما كان يرتدي البدلات الرسمية .

وفي الأعوام القليلة الماضية عمل ماركيوني على تغيير استراتيجية الشركة للتركيز على مركبات SUV وخاصة من علامة جيب التجارية ، كما عمل أيضاً على فصل فيراري عن المجموعة كشركة مستقلة في خطوة جريئة فاجأت الكثيرين ، ويذكر أن المدير التنفيذي الراحل كان متابعاً دائماً لسباقات فورمولا 1 ليراقب عن كثب أداء فريق فيرراي في البطولة .

ويذكر أن عائلة االرئيس التنفيذي المحبوب هاجرت من إيطاليا إلى كندا عندما كان بعمر 13 سنة ، حيث كان ماركيوني يحمل الجنسية الإيطالة والكندية ، ومع انتشار خبر الوفاة بدأت التعازي تقدم لعائلته من أرجاء إيطالياً ومن أنحاء العالم .

ونحن بدورنا نتقدم بأحر التعازي لعائة ماركيوني ونسأل الله لأهله الصبر والسلوان

إقرأ أيضاً

Comments are closed.