شركة ابل تطلب المساعدة من العملاق الكوري هيونداي لتحقق حلمها

انتشرت على الانترنت تسريبات صحفية قوية تبشر باحتمالية تحالف قادم يجمع بين شركة هيونداي (Hyundai) الكورية المتخصصة بإنتاج السيارات و شركة ابل (Apple) الأمريكية مصممة ومصنعة الإلكترونيات الاستهلاكية .

هذه التفاصيل الغير مؤكدة تم نشرها على Korea IT News ، وترجح أن هذا التعاون قادم من أجل صناعة سيارات ذاتية القيادة كهربائية متطورة سيتم إنتاجها في المستقبل ، وقد زعمت المعلومات المسربة من كوريا الجنوبية عن إكتمال محادثات الداخلية في هيونداي وبإنتظار الحصول على موافقة رئيس مجلس الإدارة .

يأتي هذا التقرير بعد أيام فقط من تأكيد هيونداي أنها تجري محادثات مبكرة مع شركة ابل حول مساعدة عملاق التكنولوجيا في إطلاق سيارة كهربائية ذاتية القيادة .

وكما يذكر متابعي عرب جي تي الأوفياء منذ سنوات طويلة وعملاق التكنولوجيا Apple يحاول صنع سيارة تحمل شعار التفاحة المقاومة ، ولكنه تراجع نظرا لكون صانعة هواتف ايفون تحتاج إلى شراكة ودعم من شركة تصنيع سيارات ، كونها لا تمتلك قدرات لإنتاج وبيع سيارات متطورة تكنولوجياً بسرعة للعملاء ، مما يعني أنها تحتاج إلى شراكة لتنفذ هذا المشروع الذي تطمح به منذ سنوات .

وبعد تراجع ابل عن هذه مشروع إنتاج سيارات أعادت طرح الفكرة من جديد خلال العام الماضي ، وقالت أنها تنفيذ هذا المشروع يحتاج إلى فترة زمنية تتراوح بين ٥ إلى ٧ سنوات تقريباً ، واليوم نحن نتحدث عن تسريبات صحفية تشير إلى طلب شركة ابل المساعدة من هيونداي لتنفيذ حلمها ، ولكن لم يتم حسم هذا التحالف بشكل رسمي .

وأشارت وكالة بلومبيرغ (Bloomberg) أن Apple تشتهر بالتكتم حول خطتها المستقبلية ، مما يجعلنا نفسر أنها لا ترغب من هيونداي أفساد المفاجأة والإعلان عن هذه الشراكة بشكل رسمي خلال الوقت الراهن .

ولكن في حال كانت هذه التسريبات الصحفية صحيحة ستكون هيونداي صانع السيارات المناسب لتحقيق حلم شركة ابل بتوفير سيارات متطور للعملاء ، خاصة وأن شركة السيارات الكورية وضعت استثمارات ضخمة في السيارات الكهربائية والذاتية القيادة ، وتمتلك مشروع مع Aptiv من أجل توفير منصة ذاتية القيادة سيتم إنتاجها لتخدم مزودي الروبوتات في عام ٢٠٢٢ .

بعيداً عن تسريبات الشراكة مع Apple آخر تجارب فريقنا مع سيارات هيونداي الكورية كانت ضمن برنامج راس بـ راس ضمن حلقة تحدي جمعت بين هيونداي فوليستر N ضد فورد فوكس ST .

إقرأ أيضاً

Comments are closed.