اعرف أين تم تحطيم هذه المجموعة من السيارات الغالية بواسطة بلدوزر

سنعرض عليكم اليوم صور وفيديوهات مؤلمة للغاية توثق مراحل تحطيم مجموعة من السيارات الغالية بواسطة بلدوزر قامت بدهس وهرس سيارات يحلم العديد منا بامتلاكها .

التفاصيل المتوفرة لفريقنا في عرب جي تي تشير إلى مكتب الجمارك في الفلبين قام بتدمير 21 سيارة تقدر قيمتها المالية بنحو 1,2 مليون دولار أمريكي أي ما يعادل مليون يورو أو 874,665 جنيه استرليني أو 4,5 ميلون ريال سعودي .

وكان من بين الضحايا ؛ سيارة ماكلارين 620 ار ، و بنتلي فلاينج سبير ، و بورشه 911 .

وشملت الخسائر الأخرى سيارة مرسيدس SLK ، و لوتس إليز ، وسيارة هيونداي جينيسيس كوبيه معدلة ، و تويوتا سولارا ، كما تم تدمير 14 سيارة ميتسوبيشي جيب ، ضمن استعراض تفاخر بقوة القوانين الحكومية الصارمة .

فيديوهات توضح مجموعة من السيارات الغالية التي تم معاقبتها أسفل جنزير بلدوزر :

وفقًا لمكتب الجمارك ، تم استيراد المركبات إلى الفلبين من قبل مستلمين مختلفين وتم الاستيلاء عليها في مناسبات منفصلة من 2018 إلى 2020 بدون دفع الجمارك والضرائب .

وقامت الحكومة بإلقاء القبض على السيارات وتدميرها وفقاً للتوجيه الرئاسي 2017-447 ، حيث أكد الرئيس رودريغو روا دوتيرتي على الحاجة لتدمير المركبات المهربة لإرسال رسالة قوية مفادها أن الحكومة جادة في جهودها لمكافحة التهريب .

كانت جولة التدمير الأخيرة هذه الثاني للحكومة هذا العام حيث دمر مكتب الجمارك 17 سيارة في 9 فبراير الماضي ، وتُعد هذه الأحداث أمراً متكرراً في الفلبين وقد قمنا بتغطيتها عدة مرات في الماضي .

وكان من بين الضحايا السابقين سيارة بي ام دبليو Z1 ، و فيراري 360 سبايدر ، و لامبورغيني جالاردو ، ودمرت الحكومة أيضاً سيارة رينو 5 توربو ، و أوبل مانتا ، و مازيراتي كواتروبورتي ، و مرسيدس SL55 AMG ، وعدد لا يحصى من السيارات الغالية الأخرى .

ضمنت جولة التدمير الأخيرة ردة فعل متباينة حيث تساءل الكثير من الناس عن سبب عدم بيع الحكومة لهذه السيارات المهربة في مزاد علني وتستخدم الأموال التي تجنيها منها في القطاعات حكومة الفلبين ، ولكن مكتب الجمارك رد على الكثيرين مجدداً على ضرورة إرسال رسالة قوية للمهربين .

بعيداً عن عقاب السايرات المهربة في الفلبين اعرف لماذا تم طحن وتحطيم سيارة دودج فايبر قديمة ! سبق وتحدثنا عنها في خبر سابق .

إقرأ أيضاً

Comments are closed.