المستقبل مع أنظمة القيادة الذاتية برفقة مرسيدس اس كلاس

ضمن سعيهم لمواكبة التغييرات المتوقعة في المستقبل يركز صُناع السيارات في العالم الآن على تطوير أنظمة القيادة الذاتية إلى جانب تطوير وتصنيع السيارات الكهربائية ، وفيما تعلن بعض الشركات عن خططِ طموحه لتوفير أنظمة القيادة الذاتية في كافة سياراتها في المستقبل يشهد هذا القطاع منافسة حادة بين شركات تصنيع السيارات على مستوى العالم حيث تحاول كل شركة صنع نسختها من السيارات المزودة بأنظمة القيادة الذاتية .

من مدينة ملبورن في استراليا عرفنا زميلنا هاشم شعشاعة على عالم مرسيدس بنز للتحرك الذكي في المستقبل ، حلقتنا ستكون مع سيارة مرسيدس اس كلاس بنسخة حصرية وحيدة في العالم ، تتميز هذه السيارة بأنها مزودة بأنظمة قيادة ذاتية تمكنها من قيادة نفسها بنفسة بنسبة 90% أثناء قيادتها ، يوجد في الصندوق الخلفي لهذه النسخة الخاصة من طراز اس كلاس “المخ المحرك لها” وهو كومبيوتر متطور يعطي الأوامر لتتحرك لوحدها بالاعتماد على الرادارات و الحساسات والكاميرات الموجودة في كافة أنحاء هذه السيارة الخاصة .

ومن الجدير بالذكر أن مرسيدس بنز مازالت تجرب هذا النظام المتطور الذكي فهو غير جاهز ليكون بشكل إنتاج تجاري ، وتم تجربة هذا النظام في البداية بوطنها الأم ألمانيا ، ومن ثم الصين ، وبعد ذلك استراليا ، ومن ثم ستتوجه هذه النسخة من مرسيدس S-Class إلى جنوب افريقيا ، وستكون آخر وجهة لاختبارها في أمريكا ، ليتم اختبار السيارة في تضاريس وأجواء مختلفة ضمن شواخص مرورية وطرق مختلفة .

تأتي السيارات المزودة بأنظمة قيادة ذاتية ضمن 5 مستويات ، وهي كالتالي :

  • المستوى الأول للسيارات المزودة بخاصة واحدة تعمل ذاتياً مثل نظام تثبيت السرعة المتكيف ، حيث يتحكم السائق بعجلة القيادة فيما يتحكم نظامٌ أوتوماتكيٌ بالسرعة .
  • المستوى الثاني للسيارات التي تشتمل على أكثر من وظيفة تعمل ذاتياً مع بعضها بحيث يتولى النظام مهمة الكبح وحتى التحكم بعجلة القيادة ، وذلك مثل نظام المكابح الإلكترونية ونظام الاحتفاظ بالمسار .
  • المستوى الثالث فهو للسيارات التي تستطيع قيادة نفسها بالفعل بحيث يمكن للسائق أن ينشغل عن مراقبة الطريق ويعتمد على أنظمة القيادة الذاتية ، ولكنها تطلب وجود سائقاً مستعداً لتدخل عند الضرورة .
  • المستوى الرابع تتميز السيارات المزودة بهذه الأنظمة الذاتية أنها لا تحتاج لأي اهتمام من السائق حيث يقوم النظام بهذا المستوى بكافة وظائف القيادة ويراقب حركة السير ، ولكن هذه المرحلة تعمل فقط في مناطق جغرافية محددة أو تحت ظروفٍ معينة مثل الازدحامات المرورية أما في غير ذلك فإن السيارة تتوقف على جانب الطريق إذا لم يتولى السائق عجلة القيادة.
  • المستوى الخامس وهو للسيارات التي يمكنها الانتقال من مكان إلى آخر دون تدخل بشري وحتى في الأحوال المعقدة مثل السيرعلى الأرض الوعرة .

وفقاً لما يقوله صناع السيارات فإن القيادة الذاتية والسيارة الكهربائية ستشكلان مستقبل السيارات في السنوات الـ 10 القادمة إن شاء الله ، بهدف تخفيض معدل استهلاك الوقود ، والمحافظة على البيئة ، والمساهمة في حل مشكلة الازدحامات المرورية ، إلى جانب التخفيض من نسبة الحوادث .

يتوقع أن تتوفر سيارة مرسيدس اس كلاس بأنظمة القيادة الذاتية التي عرفناكم عليها أعزاءنا المتابعين بشكل إنتاج تجاري في عام 2020 إن شاء الله.

{"autoplay":"true","autoplay_speed":"3000","speed":"300","arrows":"true","dots":"true","rtl":"true"}
إقرأ أيضاً

Leave A Reply

Your email address will not be published.