انتبه ! زر تشغيل وإيقاف المحرك في السيارات الحديثة قد يكون قاتلاً!

السيارات الحديثة  تتمتع بالعديد من الميزات والمواصفات ، ولكن هل كل الأنظمة الإلكترونية في السيارات هي شيء جيد؟

عندما نتحدث عن أنظمة السلامة والأمان فإن الإجابة هي نعم بالتأكيد ، مثل نظام المكابح المانعة للانغلاق ABS أو أنظمة التحكم بثيات السيارة وتماسك العجلات مع الطريق ، ولكن هنالك مواصفات أخرى مثل الشاشة التي تعمل باللمس على سبيل المثال ، قد تكون مشتتة لانتباه السائق ، وفي أسوأ الأحوال قد تكون خطيرة حقاً .

ولكن من الصعب عزيزي القارئ  معرفة أي الأنظمة مفيدة وضرورية وأيها يمكن أن يكون خطيراً ويمكن الاستغناء عنه .

إلا أنه وفي تقرير جديد نشرته صحيفة نيويورك تايمز مؤخراً ، أشارت الصحيفة إلى أن زر تشغيل وإطفاء السيارة أو ما يعرف بميزة التشغيل بدون مفتاح قد تشكل خطراً كبيراً يجب الانتباه إليه ، وذلك لأن السائق قد يترك السيارة ويظن أنه قد أطفأ المحرك بينما يكون المحرك ما زال يعمل ولم يتوقف .

عادم السيارات الحديثة

واستشهدت الصحيفة في تقريرها الأخير بحادثة وفاة (شيري بيني ) وزوجها (جيمس ليفينجستون) ، والتي وقعت بسبب اختناقهما بغاز أول أكسيد الكربون بعد أن تركا – بالخطأ – سيارتهما من نوع تويوتا أفالون 2017 وهي تعمل داخل كراج مغلق ، حيث كانت السيارة مزودة بميزة زر تشغيل السيارة بدون مفتاح وبميزة ايقاف وتشغيل المحرك أوتوماتيكياً .ط

وفيما تعد حالات الاختناق بغاز أول أكسيد الكربون نادرة جداً ، ولا تسجل سوى بضع مئات من هذه الحوادث سنوياً ، إلا أن ترك محرك سيارة يعمل في مساحة مغلقة يمكن أن ينتج كميات قاتلة من غاز أول أكسيد لكربون وفي دقائق معدودة ، وإذا كان الكراج متصلاً في البيت فمن الممكن أن يرتفع تركيز الغاز في البيت بأكمله إلى مستويات قاتلة .

وتقول جريدة نيويورك تايمز أنه ومنذ عام 2006 ، تم تسجيل 36 حالة وفاة في حوادث مشابهة في الولايات المتحدة الأمريكية هذا بالإضافة إلى عشرات حالات الاختناق التي تم تداركها قبل الوفاة .

ميزة التشغيل بدون مفتاح في السيارات الحديثة

وفي الحقيقة عزيزي القارئ فإن تقنية الدخول والتشغيل بدون مفتاح منتشرة بكثرة في السيارات الحديثة حتى أنها أصبحت من المواصفات القياسية في كثير من أنواع السيارات ( ستاندرد ) ، بحيث يمكن للسائق أن يترك المفتاح في جيبه أو حقيبة اليد دون أن يهتم بفتح أو إغلاق أقفال السيارة ، لأن المفتاح يتواصل عن بعد مع جهاز الكمبيوتر في السيارة ويقوم باللازم ؟

وقد تبت شركة جنرال موتورز – على سبيل المثال – تقنية زر تشغيل وإطفاء المحرك في كافة سياراتها ، لأن هذه الميزة تخفف من خطر إطفاء محرك السيارة أثناء الحركة بسبب حركة خاطئة تدير المفتاح أو بسبب قطعة معطلة .

ولكن وكما هو الحال في أي تقنية جديدة فهنالك عواقب غير متوقعة ، وفي هذه الحالة فإن الجمع بين ميزة تشغيل السيارة بدون مفتاح مع ميزة ايقاف وتشغيل المحرك أوتوماتيكياً ( والتي تطفئ المحرك وتشغله والسيارة دائرة) تتسبب بزيادة احتمال أن يترك السائقون سياراتهم دائرة بالخطأ دون أن ينتبهوا إلى أنهم لم يطفئوها ، وعندما يحدث هذا في كراج مغلق فإن النتيجة قد تكون مأساوية كما شاهدنا .

المهم الآن هو كيف يمكننا منع حدوث مثل هذا الخطأ ؟

تقول جريدة نيويورك تايمز أن نصف حالات الاختناق بغاز أول أكسيد الكربون والوفيات المرتبطة بها كانت في سيارات تويوتا ولكزس

فعلى الرغم من أن تويوتا تستخدم نظام تحذير صوتي ، إلا أن سيارة تويوتا أفالون لا تمتلك نفس الميزة الأوتوماتيكية التي يوفرها غيرها من صناع السيارات ، والتي تعمل على إطفاء السيارة بعد مرور وقت معين أو عبر مجسات ترصد فك الحزام وفتح باب السائق وخروج السائق مبتعداً بالمفتاح عن السيارة .

زر تشغيل المحرك في السيارات الحديثة

وتقول الشركة اليابانية أنها ستضيف هذه الميزة ( الإطفاء التلقائي) في سيارتها من موديل 2020 التي تتمتع بميزة زر التشغيل بدون مفتاح .

وبالطبع فقد سبق لجمعية مهندسي السيارات العالمية و للهيئة الأمريكية لمراقبة الأمان على الطرق أن اقترحوا مقاييس معيارية تتطلب إضافة ما هو أكثر من مجرد تحذير صوتي ، أو مجرد إضافة ميزة الإطفاء التلقائي ، ولكن للأسف فمن المعروف أن صناعة السيارات تقاوم أي محاولات إضافة مواصفات ستكلفها المزيد من المال .

ما الحل؟

 من جهتنا في موقع عرب جي تي ، نعتقد أن هنالك عنضراً آخر غائب عن المعادلة ، وهو السائق .

صحيح أن السائق لا ذنب له في تطور أنظمة تشغيل السيارات الحديثة وتعقدها بحيث أصبح من الصعب معرفة ما إذا كانت السيارة دائرة أم لا ، ولكن في المقابل  تقع على السائق مسؤولية التعلم ليعرف الفرق وليستطيع التمييز بين حالة التشغيل وحالة الإطفاء  في السيارة التي يمتلكها ويقودها .

اقرأ أيضاً : الثقة العمياء في أنظمة الأمان قد تكلفك حياتك

الكنولوجيا التي تتطور باستمرار تتطلب تغيراً في ذهنية سائقي السيارات ، وبما أننا لم نعد نستخدم المفاتيح لتشغيل سياراتنا فيجب أن ننتبه أكثر لنتأكد ما إذا كنا قد أطفأنا السيارة أم أنها ما زالت دائرة ، فمن الواضح أننا لا يجب أن نعتمد على شركات صناعة السيارات لحمايتنا من كل سيناريو محتمل ، تماماً كما لا يجب أن نعتمد على مواقع التواصل الاجتماعي لتخافظ على خصوصيتنا وصورنا الشخصية .

في الحقيقة نعتقد أن حوادث كهذه يجب أن تنبهنا إلى أن أهم عنصر في تحقيق الأمان والسلامة في السيارة هو السائق، هو انت عزيزي القارئ!

إقرأ أيضاً

Comments are closed.