تعرف على الرجل الذي قاد سيارته من هولندا إلى استراليا دون أن يمر على محطة وقود واحدة

كم المسافة التي تستطيع قطعها بسيارتك دون أن تزور محطة وقود ؟

هذا السؤال أجاب عليه ( فيبي فاكر) والذي يبلغ من العمر 32 عاما عندما قاد سيارته من بيته في هولندا إلى أستراليا على متن سيارة كهربائية .

وخلال الرحلة أوضح ( فيبي فاكر ) بقوله : “لمدة سنتين ،وانا أعيش هذا الحلم الجنوني ، في 687 يوما شاهدت 31 دولة مختلفة و قطعت مسافة 60,000 كم دون أن أذهب إلى أي محطة وقود “

رحلة بدون أي محطة وقود

دعنا نوضح لك القصة من البداية عزيزي القارئ ..

غادر (فيبي) هولندا على متن سيارته الكهربائية (بلو بانديت) في منتصف شهر مارس من عام 2016 دون أن يكون معه أي مال ، حيث اعتمد بدلاً من ذلك على الأشخاص الذين وفروا له المأوي والطعام والكهرباء أيضاً لسيارته ،ليبدأ بذلك حملة Plug Me In (اشحنّي بالعربية) والتي سيطرت على مخيلة العديد من الأشخاص حول العالم وتحولت إلى منصة دائمة للترويج للاستدامة والسيارات الكهربائية .

وقال ( فيبي ) تعليقاً على هذا الأمر : ” أعتقد أن الجميع يستطيعون المساهمة في جعل العالم أكثر استدامة ، أحاول أن أقوم بدوري من خلال إظهار إمكانيات التنقل المستدام “

 وأضاف بقوله : ” السيارات الكهربائية هي جزء هام من الحل للمشكلة البيئية التي نعاني منها جميعاً ، ولكن للأسف فإن التحول إلى السيارات الكهربائية ما زال بطيئاً لأن هنالك الكثير من التحيز ، الناس يظنون أنهم لا يستطيعون الاعتماد عليها أو أنها غير مناسبة لقطع مسافات طويلة ، ولكن بقيادة السيارة من هولندا إلى الجهة الأخرى من العالم أتمنى أن يغير الناس أفكارهم”

وتحاول عدة حكومات في العالم الدفع نحو انتشار استخدام السيارات الكهربائية ، وسط مخاوف حول التغير المناخي والتأثيرات الصحية لتلوث الهواء ، وهو العنوان الرئيسي الذي يتناوله تقرير “السيارات الكهربائية للمدن الذكية ” الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي ، والذي يتناول المزايا البيئية والاقتصادية ومشاكل ازدحامات المرور ، ويوصي بتبني بعض السياسات .

الباص الكهربائي

وجاء في التقرير أيضاً : “يجب أن يكون التركيز على استخدام النظام الكهربائي في المركبات التي تستخدم أكثر من غيرها مثل وسائل المواصلات العامة أو أساطيل السيارات ذات الاستخدام المشترك ، هذه الطريقة تساعد أيضاً في تجنب الموانع الأساسية للتحول إلى النظام الكهربائي لدى الزبائن من الأشخاص – والتي تتمثل في التخوف من مدى المسافة المقطوعة في الشحنة الواحدة و فترة الشحن وغيرها .

لماذا لا يشتري الناس السيارات الكهربائية

لذلك فإن رحلة (فيبي) قد تساعد أيضاً في معالجة بعض هذه الموانع التي تحول دون انتشار امتلاك السيارات الكهربائية ، وذلك من خلال إظهار ميزات هذه التكنولوجيا وإمكانياتها ، وعلى الرغم من أن السيارات الكهربائية أصبحت متوفرة بأسعار رخيصة وأصبحت شركات السيارات تنتج أنواعاً جديدة من السيارات الكهربائية ، إلا أن تقرير المنتدى يقول أن المخاوف حول حياة البطارية وتوفر نقاط الشحن ما زالت منتشرة .

وفي الحقيقة عزيزي القارئ فإن مشروع (فيبي) تجاوز موضوع الترويج للسيارات الكهربائية ، حيث شارك في عديد من النقاشات ودعي إلى العديد من المؤتمرات ليروج مشاريع الطاقة البديلة ، هذا بالإضافة إلى التجمع مع الأشخاص الذين يدعمونه وإحداث ضجة على الإنترنت .

وبعد رحلته الطويلة التي قطع فيها أوروبا والشرق الأوسط والهند وجنوب شرق آسيا  أنهى (فيبي ) رحلته في مدينة سيدني الأسترالية في السابع من ابريل عام 2019 ، قال ( فيبي ) : ” يتملكني اليوم إحساس جنوني ، أريد أن أشكر كل الذين شاركوا في هذه ااحملة وجعلوها تنجح”

{"autoplay":"true","autoplay_speed":"3000","speed":"300","arrows":"true","dots":"true","rtl":"true"}
إقرأ أيضاً

Comments are closed.

تعرف على الرجل الذي قاد سيارته من هولندا إلى استراليا دون أن يمر على محطة وقود واحدة

بواسطة عرب جي تي