خمس طرق تساعدك على تخفيض صرفية البنزين

صرفية البنزين واستهلاك الوقود في العالم الآن يتزايد بمعدلات مخيفة وبالطبع فإن هذا يُترجم أيضاً إلى ارتفاع كبير في معدل انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون وغيره من الغازات الضارة ،  وتزايد تأثير هذه الغازات على البيئة .

ووفقاً لآخر الإحصائيات، فقد تضاعف استهلاك الطاقة العالمي اليوم مقارنة بعام  1970 ، وكما تعرف عزيزي المشاهد فالنفط هو مصدر غير متجدد للطاقة ما يعني أنه معرض للنفاد في المستقبل ، حيث يتوقع الخبراء أن يتراجع إنتاج النفط خلال العشرين عاماً القادمة إلى أقل من ثلث المعدلات الحالية .

وفيما  تتركز جهود المراكز العلمية اليوم في البحث عن مصادر بديلة للطاقة ،  فقد يكون من المفيد أيضاً محاولة تخفيض استهلاك الوقود الموجود بين أيدينا اليوم وترشيد استخدامه ليخدمنا إلى أطول فترة ممكنة .

لذلك عزيزي المشاهد سنقدم لك اليوم هذا المقال بعنوان : 

 

خمس طرق تساعدك على تخفيض صرفية البنزين

 

ومع ارتفاع أسعار الوقود في منطقتنا العربية لا بد أن كثيرين  سيجدون هذا الفيدو مفيداً على نحو خاص

أولاً) أسلوب القيادة

في كثير من الأحيان يعتمد معدل صرفية البنزين على طريقة قيادتك السيارة ، حيث تشير الأبحاث إلى أن أسلوب القيادة يؤثر بنسبة 30% على معدل استهلاك الوقود .

 فمن المعروف أن التسارع القوي والكبح القوي سيستهلكان المزيد من الوقود بينما يمكنك دائماً تخفيض الاستهلاك إلى أقصى حد من خلال القيادة الهادئة بسرعة متوسطة ضمن حدود السرعة القانونية على الطريق ودون الضغط بقوة على دواسة الوقود

فيما ينصح الخبراء بتفعيل نظام تثبيت السرعة عند السير على الطرق السريعة ، لأن هذا النظام يحافظ على سرعة ثابتة دون أي تسارع وهو ما سيخفف من الحمل على المحرك وبالتالي سيخفض من استهلاك الوقود .

ومن أبرز االممارسات اليومية التي يرتاكبها السائقون وتتسبب في هدر الطاقة عادة تشغيل السيارة في الصباح وإبقاء المحرك دائراً والسيارة متوقفة لفترات طويلة ، حيث يظن البعض أن هذه الطريقة تساهم في إحماء المحرك بينما لا تحتاج المحركات الحديثة إلى هذا في الحقيقة ، ومن الأفضل البدء بتحريك السيارة لإحماء المحرك في أسرع وقت ممكن.

 

 

 

ثانياً) صيانة السيارة :

تحتاج السيارة كما تعرف عزيزي المشاهد إلى صيانة دورية لقطعها المختلفة ، وفي الحقيقة فإن الصيانة الضعيفة وغير المنتظمة للسيارة من الممكن أن تزيد من صرفية البنزين بنسبة تتراوح بين 10 إلى 20% ، وفي المقابل فإن معالجة المشاكل الفعلية مثل الخلل في مستشعر الأوكسجين قد يحسن من صرفية الوقود بنسبة 40% ، والأمر نفسه ينطبق على استخدام فلاتر الهواء الجديدة وفلاتر الوقود

كما أن استخدام الزيت النظيف للمحرك يقلل من عملية الاحتكاك بين أجزاء المحرك الداخلية ما يمنحه أداءً سلساً ويخفف من استهلاك الوقود ، وينصح الخبراء كذلك بتفقد الأسلاك الكهربائية ، حيث تتسبب الوصلات التالفة والمتآكلة بزيادة الحمل على المولد وبالتالي استهلاك المزيد من الوقود.

ومن جهة أخرى فإن تخفيف الأحمال الزائدة في السيارة كذلك يساهم في تخفيض معدل الاستهلاك ، حيث ينخفض الاستهلاك بمقدار 1 أو 2% لكل 50 كجم تخففها من حمل السيارة .

 

ثالثاً) الديناميكية الهوائية :

مقاومة الهواء للسيارة أثناء الحركة تتسبب بزيادة  استهلاك الوقود ، حيث يحرق المحرك وقوداً أكثر ليولد االطاقة الكافية للتغلب على هذه المقاومة، ويمكنك تجنب هذا التأثير عزيزي المشاهد بتحسين الديناميكية الهوائية للسيارة وذلك من خلال إزالة الحواجز على سقف السيارة على سبيل المثال والتي تعمل كمصدات للريح.

كما أن فتح النوافذ أثناء السير بسرعات عالية سيتسبب بالمزيد من المقاومة ، لأن الرياح ستدخل إلى السيارة وتدفعها إلى الخلف ، لذلك ينصح الخبراء بإغلاق النوافذ عند السير بسرعات عالية أكثر من 60 أو 70 كم/س.

ولكن في الأجواء الحارة فإن البديل عن فتح النوافذ هو استخدام المكيف والذي يزيد من استهلاك الوقود أيضاً ،  إلا  الدراسات العملية أثبتت أن استخدام المكيف يبقى  أقل استهلاكاً للوقود من فتح النوافذ عند السير بسرعات عالية.

 

رابعاً ) التخطيط لرحلاتك  

بالطبع فإن أفضل طريقة اتخفيض استهلاك الوقود هو أن تقلل من استخدام السيارة ، وأن تقود السيارة فقط عندما تحتاج لذلك ، ولكن إذا كان لديك عدة رحلات تريد القيام بها فمن الأفضل أن تجمع هذه الرحلات في رحلة طويلة واحدة ، وأن ترتب هذه الرحلات بطريقة تجعلك تنجز أكبر عدد من المهام دفعة واحدة .

فعلى سبيل المثال يمكنك زيارة صديقك وإعادة تعبئة السيارة بالوقود من المحطة القريبة وشراء الخبز للبيت في رحلة واحدة ، وهكذا فعلى الرغم من انك ستقطع نفس المسافة إلا أن جمع  هذه الرحلات في رحلة واحدة سيوفر عليك ، لأن الذهاب في عدة رحلات منفصلة وتشغيل السيارة بمحرك بارد سيحتاج إلى وقود أكثر ،

 

 

خامساً) نوع الوقود:

يجب أن تحرص دائماً على اختيار نوعية الوقود المناسبة لسيارتك عزيزي المشاهد، ويمكنك تفقد كتيب الإرشادات الخاص بسيارتك لتعرف درجة الأوكتان الملائمة لمحرك السيارة ، كما يمكنك الذهاب إلى موقع أرامكو لعلى هذا الرابط 

وفيما تعمل معظم السيارات على الوقود بنسبة أوكتان منخفضة مثل 90 إلا أن بعض أنواع السيارات تحتاج إلى الوقود غالي الثمن بنسبة أوكتان مرتفعة مثل 95 او 98 لتعمل السيارة على أحسن وجه .

وبالطبع فإن استخدام الوقود مرتفع الأوكتان في السيارات العادية لن يفيدك بشيء يذكر سوى أنك ستدفع المزيد من المال

أما استخدام وقود الأوكتان المنخفض للسيارات التي تتطلي وقودا مرتفع الأوكتان فسيضر بعزم وقوة المحرك  المحرك  وسيتطلب حرق المزيد من الوقود وبالتالي سيرفع من معدل الاستهلاك ، كما قد يكون له  تأثيرات سلبية على المحرك ، لذلك وعلى الرغم من سعره المرتفع إلا أن استخدام البنزين الذي يوصي به صانع السيارة هو الخيار الأفضل .

 

You might also like