دبي ستغرم المصلين على جوانب الطرق السريعة

حرصاً منها على السلامة والأمان لمستخدمي طرقها فرضت دبي ، في دولة الإمارات العربية المتحدة ، غرامات مالية على من يقوم من السائقين بالتوقف على جوانب الطرق السريعة لأداء فريضة الصلاة، ليصبح المصلين على جوانب الطرق السريعة مخالفين للقوانين.

وستغرم حكومة دبي المصلين على جوانب الطرق السريعة بمبلغ 500 درهم إماراتي أي ما يعادل 136 دولار أمريكي.

وبالتأكيد جاء هذا القرار بعد حادث دهس عنيف راح ضحيته عدد من المصلين عندما كانوا يؤدون صلاة المغرب على جانب شارع الشيخ محمد بن زايد، يوم السبت الماضي.

وشدد العقيد سيف المزروعي ، مدير الإدارة العامة لـ شرطة دبي ، على أن عملية ركن السيارات على جوانب الطرق السريعة يعد بالغ الخطورة ، ويمكن أن يتسبب في حوادث قاتلة لا قدر الله.

المصلين

ضحايا من المصلين على جوانب الطرق السريعة في دبي

وقالت شرطة دبي، في بيان رسمي على صفحتها بموقع فيس بوك يوم السبت الماضي، إنه عندما كان سائق آسيوي الجنسية يقود مركبته ذات الدفع الرباعي بسرعة عالية، وعلى إثر انفجار إطار، انحرفت المركبة ودهست المصلين الذين يؤدون صلاة المغرب خارج الشارع العام قبل الجسر المؤدي إلى الشارقة، مما أسفر عن وفاة شخصين، وإصابة 6، معظمهم بإصابات بليغة ومتوسطة.

وأوضح المزروعي أنه قبل 15 دقيقة من الحادث المؤلم، توقفت حافلات في منطقة قريبة من الموقع، ونزل منها عمال لأداء صلاة المغرب، ولكن دوريات الشرطة اقتربت منهم وطلبت منهم التوجه إلى أقرب مسجد لأداء الصلاة.

وحثت القيادة العامة لشرطة دبي مستخدمي الطرق على أخذ الحيطة والحذر والانتباه والالتزام بالسرعات القانونية، وأفادت أنها ستنظم حملة توعية حول التوقف على جوانب الطرق السريعة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.