سيارة فايبر مزودة قوتها 3,200 حصان يقودها شاب عمره 18 سنة

حصلنا على فيديو من بطولة سيارة فايبر مزودة قوتها 3,200 حصان يقودها شاب عمره 18 سنة على مضمار الدراج ريس ليقطع مسافة ربع الميل في زمن قياسي .

قبل عرض الفيديو نود تذكيركم بـ اخر ما تحدث به فريقنا في عرب جي تي عن سيارات دودج فايبر الرياضية الأمريكية :

والآن يمكنكم مشاهدة فيديو يظهر الزمن الذي احتاجته سيارة فايبر مزودة قوتها 3,200 حصان لتقطع مسافة ربع الميل :

تمكن الشاب البالغ من العمر 18 عاماً من اجتياز مسافة ربع الميل ( 400 متر ) على متن دودج فايبر موديل 2012 معدلة قوية جداً خلال زمن وقدره 6.96 ثانية ليسجل رقم قياسي جديد .

التفاصيل المتوفرة لدى فريقنا في عرب جي تي تشير إلى أنه تم إجراء تعديلات شاملة على محرك V10 ذو السعة الكبيرة على الرغم من أنه يحتفظ بكتلة المحرك القياسية سعة 8 لترات ، وحصلت السيارة الرياضية على زوج من الشاحن التوربيني حجم 88 ملم من Garrett جنباً إلى جنب مع عدد كبير من التعديلات الأخرى ليصدر من القلب النابض قوة 3,200 حصان .

ويتوجب علينا التنويه أن السيارة المعدلة القوية هذه مرخصة للسير على الشوارع العامة ، وليست عملية قيادتها حصرية على حلبات السباق .

الشاب الذي قاد هذه السيارة الأقوى من طرازي بوغاتي تشيرون هو ابن مالك هذه الدودج Sal Patel ، الذي بدأ مؤخراً بالسماح لابنه Milan بقيادة سيارة فايبر مزودة قوتها 3,200 حصان على الحلبة المكان المناسب والآمن لاختبار السرعة العالية .

بعيداً عن استعراض سرعة السيارة الأمريكية المعدلة ، نود التذكير أن عام 2017 شهد على نهاية إنتاج طراز دودج فايبر ، الشهير بلقب الأفعى السامة ، بعد صنع 5 أجيال من هذه السيارة الرياضية ، لتكون بداية هذا الطراز في سنة 1992 مع جيله الأول ، ونهاية صنعه قبل 4 سنوات تقريباً من الآن مع جيله الخامس والأخير .

 

إقرأ أيضاً

Comments are closed.